أعراض سرطان المثانة وطرق العلاج

_سرطان_المثانة_وطرق_العلاج.jpg

 

صعوبة البول ووجود حرقة أثناء عملية التبول من ضمن أعراض سرطان المثانة والتي قد تكون الأعراض الأولية للمرض والتي تنبهك بضرورة التوجه للكشف الطبي لتسيطر على الحالة ببداياتها بدلًا من تفشى السرطان بجسمك.

نبذة عن مرض سرطان المثانة :

سنوضح لك في هذا الموضوع أعراض سرطان المثانة ، لكن أولًا يجب أن نقدم نبذة عن هذا المرض ونقول أن مرض سرطان المثانة هو أحد أنواع أمراض السرطانات الخبيثة وهو يصيب مثانتك  مباشرةً.

تزداد الإصابة بمرض سرطان المثانة نوعًا ما لدى الرجل بنسب قد تزيد عن تعرض المرأة له، أما ما يجعل هذا المرض مختلف عن بقية أمراض السرطان هو إنه يمكنك أن تكتشفه في بدايات وفي مراحل إصابتك به الأولية لعلاجه والسيطرة عليه قبل أن تتفشى الخلايا السرطانية لباقي أنحاء جسمك.

 

مراحل سرطان المثانة :

أما مراحل مرض سرطان المثانة في جسمك فيجب أن تكون الفقرة التالية في الموضوع والتي توضح لك طبيعة هذا المرض، حيث تشمل مراحل سرطان المثانة طبقًا لمدى انتشاره في المثانة أو خارجها .. الآتي :

  • المرحلة الأولى :

المرحلة الآولى وهي التي يتم فيها وصول الخلايا السرطانية إلى بطانة المثانة الداخلية بشكل مبدئي.

  • المرحلة الثانية :

أما المرحلة الثانية فهي التي يحدث بها إصابة حائط المثانة وما حولها بالسرطان.

  • المرحلة الثالثة :

المرحلة الثالثة هي المرحلة التي ينتقل فيها السرطان من حائط المثانة إلى النسيج المحيط بها، أما بالنسبة لكِ كمرأة فهو ينتقل إلى منطقة المهبل .. ولك كرجل فالسرطان ينتقل إلى غدة البروستاتا .

  • المرحلة الرابعة :

تعتبر المرحلة الرابعة هي المرحلة الأخيرة من مرض سرطان الثدي والتي يتفشى فيها السرطان إلى أعضاء آخرى من جسمك مثل ” العقد الليمفاوية، العظام، الرئتين”.

” ملحوظة “ المرحلة الرابعة من مرض سرطان المثانة هي الأكثر خطورة والتي يصعب فيها العلاج، لذلك يجب أن تهتم بعلاج المرض في مرحلته الآولى أو حتى الثانية وقبل أن يخرج من المثانة.

 

أسباب إصابتك بمرض سرطان المثانة :

قبل أن نذكر أعراض سرطان المثانة ، سنوضح لك أسباب الإصابة بالمرض والتي تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض .. حيث تشمل الأسباب ما يلي :

  • ميلك إلى التدخين بكل أشكاله إن كان السجائر أو الأرجيلة أو حتى بالتدخين السلبي الذي يكون من خلال استنشاقك إلى هذا الدخان.
  • عند تعرضك إلى المواد الكيميائية المختلفة إذا كنت تعمل بها، والتي تعتبر المبيدات الحشرية جزء منها.
  • تعرضك للإشعاع بأي شكل حتى لو كان العلاج الإشعاعي لعلاج مرض سرطان آخر غير سرطان المثانة في جسمك.
  • إصابتك بالتهيج المزمن لبطانة المثانة. 
  • تعرضك  إلى حالة العدوى الطفيلية، أو بحالة إصابة جهازك التناسلي بالأمراض والفيروسات المختلفة.
  • نتيجة استخدامك إلى بعض أنواع الأدوية الكيميائية.
  • خلال الاضطرابات المختلفة في جيناتك

 

تعرف على أعراض سرطان المثانة :

نأتي الآن في هذه الفقرة إلى الحديث معك عن أعراض سرطان المثانة والتي يجب أن تكون على علم بها حتى تتعرف عليها إذا تعرضت لها وأصابتك وتلجأ للكشف الطبي في بدايات المرض .. وتكون الأعراض على النحو التالي :

  • خروج دم مع البول :

تعتبر ملاحظتك لوجود دم في البول من أول الأعراض والعلامات التي تنبهك بإصابتك بالمرض وتحثك على التوجه للكشف الطبي، وربما ضمن هذا العرض أن ترى الدم في البول بعينك بشكل ملحوظ أو حتى قد يكون الدم خفيف جدًا وغير ملحوظ حيث يظهر البول بلون أغمق من المعتاد وأقرب إلى اللون البني، لكن لنطمئنك أيضًا نقول لك أن ملاحظتك للدم في البول لا يعني إصابتك الأكيدة بمرض سرطان المثانة حيث أنه قد يدل أيضًا على وجود مشاكل في الدم أو بالكليتين.

  • تغير وظائف المثانة لديك :

يسبب لك هذا المرض حدوث تغييرات في وظائف المثانة أو في التبول بشكل أدق .. مثل :

  1. رغبتك في التبول ولكن مع وجود كمية قليلة من البول أو عدم وجود بول تمامًا.
  2. حاجتك المتكررة في التبول بشكل غير طبيعي.
  3. احساسك بألم خلال نزول البول وتدفقه.
  4. مواجهتك إلى صعوبة في التبول بشكل عام.
  • ظهور أعراض مختلفة مع تقدم المرض :

خلال تقدم المرض تظهر لديك أعراض أخرى .. مثل :

  1. عدم قدرتك على التبول من الأساس.
  2. وجود بألم في جهة واحدة من أسفل الظهر.
  3. فقدك التام للشهية والرغبة في تناول الطعام.
  4. خسارتك لوزنك وتعرض إلى النحافة دون وجود أسباب لذلك.
  5. شعورك بحالة من الإعياء والتعب والضعف العام.
  6. إحساسك بألم في عظامك وفي مختلف أنحاء جسمك.
  7. الألم بشكل خاص في منطقة الحوض ومنطقة الشرج.
  8. مرورك بنوع من الألم والوجع في الكليتين.
  9. ظهور تورم في قدميك وانتفاخها.
  10. إرتفاع درجة حرارة جسمك.

 

أعراض وجود كيس في المثانة :

بعد أن تحدثنا في الفقرة السابقة عن أعراض سرطان المثانة ، سنتناول في هذه الفقرة أعراض أكياس المثانة لكننا يجب أن نعطيك أولًا نبذة عن مختصرة عما نتحدث عنه لتكون على بكل التفاصيل، ونقول لك أن أكياس المثانة هي حالة صحية قد تصيبك في أي عمر، وهي إما تكون خُلقية حيث يولد الطفل مع وجود كيس واحد فقط والتي لا تحتاج إلى علاج، وإما تكون مكتسبة حيث تتكون هذه الأكياس نتيجة تعرضك إلى مرض ما أثر بدوره على المثانة لتكوين أكثر من كيس .. وتوجد أسباب إلى حدوث هذه الحالة والتي تتمثل في هذه النقاط :

  • انسداد مخرج المثانة نتيجة تضخم البروستاتا لدى الرجال أو وجود أو ندوب في الإحليل.
  • وجود خلل في وظيفة المثانة بسبب إصابة في العصب.
  • بحالة خضوعك إلى عمليات جراحية سابقة بالمثانة.

أما بالنسبة للأعراض فإنه في أغلب الحالات لا توجد أعراض وعلامات تنبهك بإصابتك بوجود كيس في المثانة ، لكن يتم إكتشاف هذه الحالة خلال الفحص الطبي لأمراض واضطرابات المسالك البولية الأخرى.

 

كيف تقي نفسك من الإصابة بسرطان المثانة ؟

بالنسبة لطرق الوقاية من أعراض سرطان المثانة وكيفية حماية نفسك من التعرض للمرض .. فيمكنك القيام بالآتي :

  • أول خطوة في وقايتك من التعرض لمرض سرطان المثانة هو أن تقوم بعمل الفحوصات الدورية للمثانة للتأكد من عدم إصابتها.
  • يجب عليك الإهتمام بنظافة المثانة بشكل خاص والجهاز التناسلي عمومًا.
  • تجنب تمامًا استخدام المواد الكيميائية أو التعرض لها.
  • إحذر من التدخين بكل أشكاله ومن شرب الكحول أيضًا والمشروبات الروحية. إشرب كمية كبيرة من الماء خلال يومك بمعدل لا يقل عن 8 أكواب.
  • إتبع نظام غذائي صحي وتجنب أكلات المطاعم الجاهزة والسريعة.

 

طرق علاج أعراض سرطان المثانة :

يمكنك الإعتماد في علاج أعراض سرطان المثانة على النباتات الطبية التي تعالج المرض بطريقة آمنة وفعالة، ولأفضل نتيجة ولسرعة الشفاء يجب عليك متابعة العلاج مع الطبيب المتخصص في علم العلاج بخلاصات النباتات الطبية حتى يصف لك الجرعات المناسبة لحالتك حتى تمام الشفاء .. ومن هذه النباتات :

  • حبة البركة :

تقوم حبة البركة أو الحبة السوداء بعلاج حالات السرطان المختلفة لديك وبشكل خاص مرض سرطان المثانة، وذلك بفضل ما تحتوي عليه حبة البركة في تركيبتها من مُركب ” الثايموكونين ” الذي يقوم بوقف نمو الخلايا السرطانية.

  • الكركم :

الكركم أيضًا من النباتات المهمة في الطب الشعبي والتي يمكنك أن تستخدمها في علاج سرطان المثانة وذلك بفضل ما يحتوي عليه الكركم من مادة “الكركمين” الفعالة والمفيدة في القضاء على الورم السرطاني في كل مراحله إضافًة إلى منع تفشي الخلايا السرطانية في جسمك.

  •  الأوريجانو :

 الأوريجانو أيضًا من ضمن النباتات الطبية التي من شأنها مساعدتك في علاج المرض وتخفيف أعراض سرطان المثانة بدعم خصائص هذا النبات العلاجية، حيث يتضمن نبات الأوريجانو على مادة “الكارفاكرول” والتي تقوم بالحد مِن انتشار الخلايا السرطانية في جسمك.

“ملحوظة” ببعض الحالات قد تتطلب حالتك التدخل الجراحي وذلك لإزالة السرطان الموجود في المثانة أو حتى إستئصال المثانة تمامًا في الحالات المتقدمة من المرض.

عرضنا لك من خلال الموضوع كل تفاصيل مرض سرطان المثانة بدءًا من أسباب الإصابة والأعراض التي تظهر عليك، ذلك بالإضافة إلى علاج سرطان المثانة بالنباتات الطبية.

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .