علاج تكيس المبايض والهرمونات

-تكيس-المبايض-والهرمونات.jpg

 

تكيس المبايض يصيب المرأة في مختلف الأعمار وخاصةً من الخامسة عشر حتى الأربعون والتي تتوجب الفحص المستمر لأن بعض النساء لا يكونوا على علم بإصابتهم بالمرض.

تحدث دكتور أحمد أبو النصر في إحدى حلقات برنامجه الشهير عن مشكلة تخص نسبة كبيرة من النساء في مختلف الأعمار ألا وهي تكيس المبايض، وأوضح دكتور أحمد أبو النصر أنه في هذه المشكلة يكون هرمون الذكورة “التستيستيرون” عالي بالجسم ..

ويمكن استخدام النباتات الطبية كحل فعال في علاج تكيس المبايض طبقاً لما هو مثبت علمياً عن هذه الأعشاب ومنشور عنهم في الأبحاث الطبية الحديثة عن طريق التحكم في “هرمون التستيستيرون” بمراحله المختلفة بهذه الطرق :

  • التقليل من إنتاجه.
  • منع تحويله إلى الجزء النشط والفعال له بالجسم.
  • تحويله إلى هرمون إنثوي تحتاجه المرأة في التبويض.

الامراض

 

إرتفاع هرمون الذكورة يؤدي إلى بعض الأعراض الغير مرغوبة للمرأة مثل :

  • زيادة الشعر لدى المرأة في الوجه والبطن والظهر والأعضاء التناسلية.
  • إنخفاض كثافة شعر الرأس.
  •  زيادة الوزن والسمنة، تعرف على وصفة دكتور أحمد أبو النصر لـ علاج السمنة الناتجة عن تكيس المبايض
  • ظهور حب الشباب على البشرة.
  •  صعوبة النوم والأرق مع إحساس بعدم الراحة.
  • نوبات الصداع وألم الرأس.
  • إضطراب الدورة الشهرية أو إنقطاعها أو حدوث نزيف خلالها.
  • تغير درجة لون البشرة للأغمق.

 

العرقسوس لإيقاف إنتاج هرمون التستيستيرون:

لذلك يجب أن يكون علاج وضبط هذه الهرمونات داخلي قبل أن يكون خارجي، حيث أوصى الدكتور أحمد أبو النصر باستخدام نبات العرقسوس لعلاج هذه المشكلة لإنه يعمل على إيقاف إحدى المواد التي تحول هرمون “الأندروستيناديون” إلى هرمون الذكورة “التستيستيرون” وبهذه الطريقة يقل إنتاج هرمون الذكورة في الجسم في مراحله الآولى.

 

ماهو النبات الطبي الموصوف لمنع نشاط هرمون التستيستيرون في الجسم؟

لكي يكون هرمون الذكورة “التستيسترون” فعال ونشط ينتقل في مرحلته التالية أو تحوله إلى هرمون “الداي هيدرو تستيستيرون”، والحل في علاج هذه المشكلة هو استخدام نبات “البلميط المنشاري”وهو الذي يقف تحول هرمون ” التستيسترون ” إلى هرمون ” الداي هيدرو تستيسترون ” من خلال إيقافه لإنزيم ” الـ 5 ألفا راداكتيز” ويقلل من فعاليته في الجسم وهي المرحلة الثانية له.

 

إكتشفي النبات المحول هرمون الذكورة إلى هرمون أنثوي داعم للتبويض:

نبات البيوني أو مايعرف أيضًأ بإسم نبات “الفاونيا” هو أحد النباتات الطبية المفيد جداً في علاج مرض تكيس المبايض، لأن مادة “الأروماتيز” وهي التي تقوم بتحويل الزائد في هرمون “التستيستيرون إلى “إسترادايول” الذي يحتاجه جسم المرأة في تنشيط وضبط التبويض الأنثوي لتخرج البويضة سليمة وبحجم طبيعي وهي آخر مرحلة في مراحل هرمون الذكورة.

 

ماذا تعرفي عن تكيس المبايض؟

متلازمة تكيس المبايض لدى المرأة هي مجموعة من الأعراض المؤثرة في المبايض المسؤولة عن إنتاج الهرمونات الأنثوية وهي “الإستروجين ، البروجسترون” مع نسبة قليلة من “هرمون الأندروجين” الذكري.

حيث يكون تكيس المبايض على شكل وجود تكيُسات في المبايض وظهور أكياس صغيرة مليئة بسائل داخل المبايض والتي تحتوي على بويضة غير ناضجة مما يتسبب في قلة معدل الهرمونات الأنثوية بينما ترتفع الهرمونات الذكورية مثل “التستستيرون”.

قدمنا شرح د. أحمد أبو النصر لعلاج تكيس المبايض للمرأة بالنباتات الطبية، وإذا كان لديكن أي سؤال عن تكيس المبايض يمكن طرحه في قسم الاستشارات الطبية بالموقع.

 

قد تحتاج الي قرائة المقالات التالية:

 

مرض تكيس المبايض وعلاجه بالاعشاب

فوائد نبات السعد لعلاج تكيس المبايض

ارسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

 

ارسل استشارتك الان

 

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : [email protected]

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .