علاج ألم أسفل الظهر

_أسفل_الظهر.jpg

 

هل سبق لكم الشعور بألم مفاجئ أسفل الظهر دون معرفة سبب ذلك؟ يعتبر هذا الألم الأكثر شيوعًا على مستوى العالم، ولذلك سوف نتناول الآن وبالتفصيل كيفية علاج ألم أسفل الظهر.

نبذة عن الآلام الظهر 

 قبل البدء في ذكر خطوات علاج ألم أسفل الظهر، سوف نطرح نبذة بسيطة ومختصرة عن هذه الآلام، حيث أنها تعتبر خليط من أعراض الاضطرابات العضلية الهيكلية أو من اضطرابات الفقرات القطنية (فقرات أسفل الظهر) كما أن حدتها تختلف من شخص لأخر، ولكنها وبشكل عاد تطور في خلال شهر أو شهرين من بداية حدوثها، وكما سبق وذكرنا فهي تعتبر من أكثر أنواع الآلام شيوعًا، كما أنها ترتبط بشكل كبير بعامل السن، فكلما تقدم الشخص في العمر كلما كان أكثر عرضة لها، حيث ثبت أنها تُصيب أكثر من  نصف الأشخاص الذين تخطى عمرهم ال 60 عامًا، ولكن عامل العمر لم يُعد السبب الوحيد لحدوث مثل تلك الآلام، حيث تبين أن ألم أسفل الظهر تُهاجم معظم البالغين في مرحلة ما في حياتهم، وذلك قد يكون نتيجة عدد ملفت للنظر من الأسباب الأخرى والتي سوف نتحدث عنها  بشكل أوسع في مقالنا فيما بعد.الامراض

كما أن ألم أسفل الظهر ينقسم إلى أنواع مختلفة، وهما :

  • الألم الموضعي

يُعد أكثرهم انتشارًا، كما أنه قد يحدث نتيجة أسباب مختلفة، مثل الإصابة على سبيل المثال، وفي بعض الأحيان يكون الألم مستمر وموجع، وفي بعض الحالات الأخرى يكون متقطعًا وحادًا بشكل أكبر. 

  • الألم المتشعع 

يُسبب هذا النوع الآلام أكثر انتشارًا، حيث متد من أسفل الظهر إلى الساق، ولكنه يبقى على الجهة الجانبي أو الخلفية إلى الساق وليست الساق كاملة، ولكن في بعض الأحيان قد ينتقل إلى القدم أو الركبة، كما أن السعال أو الإنحناء أو الضغط يصاحبه الشعور الدائم بالألم. 

  • الألم الرجيع 

يرجع سبب تسميته بهذا الاسم، إلى أن الشعور بالألم يظهر في مكان مختلف تمامًا عن مكان المشكلة، أي أن سبب الألم يرجع إلى حدوث مشكلة في موضع آخر في جسم الإنسان. 

والآن حتى لا نطيل الحديث أكثر، دعونا نبدأ في ذكر كيفية علاج ألم أسفل الظهر بشكل تفصيلي. 

 

علاج ألم أسفل الظهر 

في البداية يجب أن نخبرك أنك لست وحدك من يعاني من مثل تلك الآلام، وليس هناك داعي للذعر أو القلق، حيث أنه في الكثير من الأحيان قد يكون بسبب الإرهاق ليس أكثر، ولكن بالطبع إذا استمرت هذه المشكلة وتفاقمت بشكل ملحوظ، فيجب أن تستشير الطبيب المختص لمعرفة السبب الخفي وراء هذا، ولكننا الأن سوف نذكر لك عدد من طرق العلاج في المنزل التي يُمكن أن تلجأ لها للتخلص من هذا العرض دون التعرض للآثار الجانبية التي يُمكن أن تًسببها بعض الأدوية المُختلف، إليكم خطوات علاج ألم أسفل الظهر 

1- العلاج بالراحة 

قد يكون العلاج الوحيد الذي تحتاج إليه فور الشعور بذلك الألم هو أخذ قسط من الراحة، ويؤكد الأطباء أن الراحة هنا ليس المقصود بها النوم والجلوس بالأسابيع في المنزل، بل المقصد هو لمدة 48 ساعة فقط بعد الشعور بالألم، ومن بعد ذلك بدء التحرك من جديد بشكل تدريجي، دون ممارسة أي مجهود أو تمارين شديدة، أثبتت النتائج أن القيام بهذا قد يُساعد بشكل كبير على التخلص من هذه الآلام المفاجئة.

2- الكمادات 

أثبت عدد من الدراسات السابقة أن الكمادات الباردة أو الدافئة تساعد وبشدة في علاج ألم أسفل الظهر، وعلى الرغم من أن الأفضلية ذهبت  إلى الكمادات الدافئة، ولكن في بعض الحالات الأخرى أثبت التبريد فاعليته بشكل أكبر، وذلك نتيجة قدرتهم على عمل الأتي : 

  • التدفئة

 تعمل على توسيع الأوعية الدموية وامتداد الظهر بالأكسجين اللازم مما يعمل على الحد من  الآلام والتشنجات. 

  • التبريد

يقوم بعملية عكسية تمامًا وهي تقليل حجم الأوعية الدموية مما يعمل على تقليل تدفق الدم، وهذا بدوره يؤدي إلى الحد من الالتهابات، وعلى الرغم من أن عملية التبريد قد تُسبب الألم في البداية ولكنها تُعد فعالة بشكل كبير.

3- ممارسة التمرينات

وليس المقصود هنا الذهاب إلى الصالات الرياضية أو ممارسة التمارين الشديدة خارج أو داخل المنزل، بل القصد هو التمرينات البسيطة للغاية المُخصصة لعلاج الآلام الظهر، ويُمكنك ممارسة هذه التمرينات داخل المنزل بناء على إرشاد الشخص المختص، تجنب تمامًا ممارسة الرياضة دون الرجوع إلى الشخص المختص، واليوم شبكات التواصل الاجتماعي جعلت هذا الأمر غاية في السهولة، فقد لا تحتاج إلى الخروج من المنزل إطلاقًا، ولكن ننوه هنا أن في حالة ما إذا كان الألم حاد فلا يجب ممارسة أي تمرين تمامًا.

4- التخلص من الوزن الزائد 

يُعد من أهم عوامل علاج ألم أسفل الظهر، وذلك بسبب أن الزيادة في الوزن بشكل كبير تعتبر ذات تأثير قوي على عضلات الظهر بشكل عام.

5- التدليك

من الطرق المنزلية التي يُمكن أن نلجأ لها لعلاج الآلام الظهر هو القيام بالتدليك بشكل بسيط وخفيف جدًا وفي الحالات البسيطة فقط وليس عند الألم المفاجىء أو الشديد، ويُمكنا التدليل بإستخدام عدد من المنتجات أو الزيوت الطبيعية.

أما فيما يتعلق بالأعشاب وفوائدها العظيمة على صحتنا، فقد أثبتت بعض النباتات والزيوت الطبيعية أهميتها في مقاومة وعلاج ألم أسفل الظهر، مثل : 

  • الكركم 

نتيجة أنه يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب، فقد يساعد بشكل كبري على التخلص من الآلام الظهر وذلك  عن طريق تناوله وإدخاله في الطعام، أو عن طريق استخدامه موضعيًا على منطقة الألم والقيام بتدليكها بشكل خفيف للغاية.

  • الريحان 

يُستخدم بشكل خاص في الآلام الظهر، كما أنه يُساعد أيضًا على التخلص من تقلص العضلات، ويتم ذلك عن طريق تناول منقوع الريحان وهو مُحلي بمعلقة عسل نحل طبيعي.

  • الزنجبيل 

ويتم ذلك عن طريق خلطه ببعض الماء إلى أن يصبح عجينة متماسك، ثم توضع على منطقة الألم، وهذا سوف يحد من الشعور بالألم بشكل كبير، ولكن لابد من التأكد من عدم وجود حساسية تجاه هذا المكون، ويتم ذلك عن طريق تجربة نقطة بسيطة أولا.

  • الحلبة 

 كما هو الحال للزنجبيل أثبتت الحلبة كفائتها في علاج ألم الظهر عن طريق وضعها العجينة على مكان الألم.

أما فيما يتعلق بالزيوت، فهناك بعض الزيوت الطبيعية التي يُمكن أن نستخدمها عن طريق التدليك بشكل مخفف للحصول على راحة أكبر، مثل : 

  • زيت اللافندر 

يشتهر زيت اللافندر بأنه من الزيوت التي تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر والأرق وما يُصاحبهم من أعراض، وهو أيضًا يعتبر مُهدئ فعال لألام الظهر.

  • زيت الزنجبيل 

كما سبق وذكرنا، فإن الزنجبيل رائع في التخلص من الالتهاب والألم، وذلك الحال بالنسبة للزيت الخاص به.

  • زيت النعناع 

يحتوي هذا الزيت على عدد من مضادات الالتهاب، التي تلعب بدورها بشكل كبير في علاج ألم أسفل الظهر.

هذه كانت أفضل الطرق الطبيعية التي يُمكنا اللجوء لها عند التعرض لمثل هذا النوع من الألم، ولكن بجانب ذلك تعتبر الوقاية أفضل أمر يُمكنا القيام بها، ولكي نستطيع تجنب الآلام العظام وخاصة الظهر فيُمكنا القيام بالآتي : 

  • عدم الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر لوقت طويل بنفس الوضعية.  
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والكالسيوم والمعادن المختلفة. 
  • الحفاظ على الظهر دون انحناء قدر الإمكان. 
  • عدم القيام بأي حركة بشكل مفاجئ. 
  • الحفاظ على الوزن قدر الإمكان 
  • الإقلاع عن التدخين
  • ممارسة الرياضة 

وبعد أن تناولنا كيفية علاج هذا العرض، سوف نتحدث سريعًا الأن عن الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، حيث أن هناك بعض الأسباب أو الأمراض التي تحتاج إلى التدخل الطبي وليس العلاج المنزلي فقط.

 

ما هي أسباب ألم أسفل الظهر التي تحتاج إلى التدخل الطبي؟!  

  • عدم انتظام الهيكل العظمي 
  • أمراض الكلى والمعدة 
  • التهاب المفاصل 
  • هشاشة العظام 
  • عرق النساء 
  • الإصابة 

كما أنك إذا شعرت بغثيان أو ارتفاع حرارة أو فقدان وزن أو تخدير في الساق أو آلام المعدة أو القئ مع ألم أسفل الظهر، فيجب أن تستشير الطبيب على الفور. 

هذه كانت أهم طرق علاج ألم أسفل الظهر البسيطة، التي أثبتت فاعليتها في مواجهة وعلاج هذا العرض، بجانب طرق الوقاية منه، وأيضًا بعض الأمراض التي قد تؤدي لحدوث هذا الألم. 

نذكركم دائما على أهمية تناول الطعام الصحي وتجنب الخمول الدائم وعدم الحركة والاستفادة من فوائد النباتات الطبيعية لكي تحافظوا دائما على صحة العظام وصحتكم ككل.

أرسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .