طرق وعلاج القولون العصبي بالأعشاب

_وعلاج_القولون_العصبي_بالأعشاب.jpg

 

يجب علاج القولون العصبي فور الإحساس بأعراض هذه المتلازمة مثل إنتفاخ البطن وتجمع الغازات بها، وذلك حتى لا تتفاقم الحالة الصحية وتسبب نوبات من الإسهال مع آلام شديدة بالبطن.

هل تعرف ما هو مصطلح القولون العصبي ؟

سنحدثك في هذا الموضوع عن متلازمة القولون العصبي أو كما يعرف بمرض القولون العصبي، ونقول لك أنه عبارة عن اضطراب مزمن يصيب القناة الهضمية، وقد يكمن التأثير في الأمعاء الغليظة المعروفة بإسم القولون والتي تشير إلى مجموعة من الأعراض التي تحدث في نفس الوقت والتي تحتاج إلى علاج القولون العصبي لعدم تفاقم الحالة.

 

أنواع القولون العصبي :

توجد أربعة أنواع من متلازمة القولون العصبي .. سنوضحها لك في هذه الفقرة :

  • متلازمة القولون العصبي المصحوبة بالإسهال والتي تشعر خلالها إلى الحاجة الملحة بالتبرز، مع مصاحبتها لأعراض التشنجات وآلام المعدة.
  • متلازمة القولون العصبي المصحوبة بالإمساك والتي قد تؤدي إلى قلة حركة الأمعاء أو قد تشعر خلالها بالحاجة الملحة للتبرز مع صعوبة الإخراج.
  • متلازمة القولون العصبي المصحوبة بكل من الإسهال والإمساك معاً.
  • متلازمة القولون العصبي غير محددة الأعراض.

 

تعرف معنا على أسباب الإصابة بالقولون العصبي :

رغم أن السبب الأساسي في الإصابة بالقولون العصبي قد يكون غير واضح تحديدًا .. إلا أنه حدد الأطباء بعض العوامل التي قد يكون لها دور في الإصابة بهذا المرض والتي تتطلب علاج القولون العصبي .. ومن هذه الأسباب ما يلي :

  • التعرض إلى العدوى الشديدة مثل التهاب المعدة المعدي والذي يعتبر من أهم أسباب المرض، وهو يحدث بسبب فيروس أو بكتيريا، ويضر أعصاب الأمعاء أو يسبب تغيير في البكتيريا الموجودة بالمعدة.
  • نتيجة اضطراب انقباض عضلات الأمعاء، حيث أنه يبطن جدران الأمعاء طبقات من العضلات والتي تنقبض أثناء حركة الطعام خلالها، ولذلك الاضطراب الذي يحدث في حركة الأمعاء يسبب القولون العصبي، حيث يكون انقباض عضلات الأمعاء بمعدل أسرع من المعتاد يؤدي إلى “الانتفاخ، الإسهال، تجمع الغازات”، لكن في حالة انقباض عضلات جدار الأمعاء بصورة أبطأ من الطبيعي فإنها تؤدي إلى  “جفاف الإخراج ، الإمساك”.
  • بسبب فرط الألم الحشوي، حيث إنه بحالة اختلال الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي لديك، فإنك تشعر بمزيدًا من الانزعاج، ونتيجة ضعف التواصل بين الإشارات المتبادلة بين الدماغ والأمعاء يؤدي إلى مبالغة الجسم في ردود الأفعال مما يسبب بدوره الإسهال أو الإمساك مع الإحساس بالألم.
  • التعرض إلى التهاب في الأمعاء، حيث يظهر القولون العصبي بسبب زيادة عدد الخلايا المناعية الموجودة في الأمعاء، وترتبط هذه الخلايا بالتعرض إلى الإسهال والمغص أو ألم البطن، لتسبب زيادة نسبتها في الجسم الإصابة بالقولون العصبي.
  • تغير بكتيريا القولون النافعة والموجودة في الأمعاء الغليظة والتي تقوم بمجموعة من الوظائف مثل ” حماية الأمعاء من الميكروبات الضارة التي قد تُهاجم الجسم من خلال احتلال البكتيريا النافعة الأمعاء، تقوية الخلايا المناعية في الأمعاء، ونتاج العديد من المواد الغذائية” لذلك فإن التغير في بكتيريا القولون النافعة ترتبط بالإصابة بالمرض والتي تحتاج إلى علاج القولون العصبي .
  • التعرض لنوبات القلق والتوتر مع حالات مرض الاكتئاب النفسي والتي تعتبر من أهم وأول مسببات مرض القولون العصبي.

 

أعراض القولون العصبي التي تظهر على المصاب :

يجب أن تكون على علم بأعراض القولون العصبي لتحدد المرض عند الإصابة به، وتذهب إلى  الطبيب فور الشعور بهذه الأعراض .. التي تشمل الآتي :

  • انتفاخ البطن مع تجمع الغازات بها، وإصدار أصوات من البطن.
  • الإحساس بالألم الذي يظهر على شكل مغص في البطن، وخاصة بالجزء السفلي من البطن وذلك نتيجة التشنّجات التي تحدث في عضلات الجهاز الهضمي.
  • نوبات الإسهال والتي تعتبر من الأعراض الشائعة لدى مرضى القولون العصبي.
  • صعوبة الإخراج والتعرض إلى الإمساك والذي يعتبر أيضًا عرض شائع لدى مرضى القولون العصبي، والذي يصاحبه ألم البطن الذي ينتج بسبب بطء حركة الأمعاء.
  • عدم تحمل الطعام وخاصة بعض الأطعمة التي تزيد من زيادة نسبة الأعراض مثل “الأطعمة التي تحتوي على لاكتوز أو غلوتين، أو الأطعمة المجمعة الغازات البطن مثل الثوم والكرنب” ويمكنك تجنب هذه الأطعمة لعدم ظهور أعراض المرض التي تستدعي علاج القولون العصبي .
  • الإصابة بالأرق وصعوبة النوم التي ينتج عنها حالات الإعياء العام والإرهاق الزائد عن الحد التي نتيجة نوبات القولون العصبي والتي تكون بسبب عدم الحصول على قسط كافي من النوم من ألم القولون العصبي.

 

كيفية تشخيص القولون العصبي :

يجب عند شعورك بأياً من الأعراض السابق ذكرها، أن تذهب إلى الطبيب فورًا لتشخيص المرض وعلاج القولون العصبي .. ويكون التشخيص على النحو التالي :

  • يقوم الطبيب بعمل الفحص السريري كخطوة أولية لعلاج مرض القولون العصبي، حيث يقوم الطبيب بالكشف عن وجود أي أعراض بالبطن مثل الإنتفاخ أو إصدار أصوات من البطن، ذلك بالإضافة إلى أن الطبيب سيسألك عن تاريخك المرضي وأيضًا سيسألك عن حالة الإخراج لديك إذا كانت إسهال أم إمساك وعدد مرات الإخراج.
  • كما سيوصيك الطبيب بإجراء بعض الفحوصات المخبرية والإشعاعية التي ستنفي وجود أي حالات صحية أخرى لها أعراض مثل أعراض مرض القولون العصبي .. ومن هذه الأعراض ما يلي :
  1. تحاليل الدم، وهي التي يوصي بها الطبيب للتأكد من عدم وجود حالات مرضية أخرى مثل “الأنيميا، العدوى، أمراض الجهاز الهضمي”. 
  2. فحص البراز، وهو الفحص الذي يكشف عن وجود دم في البراز أو أي علامات أخرى تدل على العدوى، وإذا ظهر دم في البراز فإن الطبيب في هذه الحالة سيوصي بعمل فحوصات المستقيم.
  3. تنظير القولون، والذي يكشف عن وجود أمراض أخرى مثل ” سرطان القولون، أو داء الأمعاء المتهيجة”.

أما بعد إجراء كل هذه الإختبارات وثبوت عدم وجود أي حالات مرضية أخرى، فيوصي الطبيب بعمل “معيار روما” وذلك من أجل الكشف عن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

 

إليك طريقة علاج القولون العصبي بالنباتات الطبية :

توجد مجموعة من النباتات الطبية التي يمكنها أن تساعدك بطريقة طبيعية في علاج القولون العصبي وبدون أي آثار جانبية على الصحة .. ومن هذه الأعشاب الآتي :

  • النعناع :

النعناع هو واحد من أهم وأشهر الأعشاب المستخدمة في دعم متلازمة القولون العصبي وعلاجها خلال الطب الشعبي في طريقة العلاج بدعم النباتات الطبية، حيث إنه يزيد من راحة الجهاز الهضمي ويخفف أعراض المرض أيضًا مثل “المغص، إنتفاخ البطن، التقلصات المعوية” مع قدرته على إرخاء عضلات الأمعاء وطرد الغازات بطريقة طبيعية.

أما عن طريقة الاستخدام فيمكنك استخدام خلاصة نبات النعناع التي تحتوي على تركيز المادة الفعالة في النبات، أو يمكنك استخدام النبات بشكل مباشر من خلال غلي أوراق النعناع وتحليته بالسكر وشربه.

  • اليانسون :

أما اليانسون فهو له خواص مهدئة لتؤثر بشكل مباشر على القولون العصبي، ذلك بالإضافة إلى دوره في علاج المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي حيث يقوم بإرخاء العضلات وعلاج حالات الإمساك.

وبالنسبة لطريقة استخدام اليانسون يمكنك استخدام خلاصة النبات التي تحتوي على أضعاف تركيز المادة الفعالة المستخرجة من النبات، أو يمكنك استخدام اليانسون نفسه من خلال أن تقوم بغلي أو نقع ملعقة من بذور اليانسون في الماء الدافيء، أو إضافة ملعقة من مسحوق اليانسون إلى كوب من الماء المغلي وشربه.

  • الشمر :

يدعم نبات الشمر علاج القولون العصبي حيث يفيد في طرد الغازات من البطن وعلاج الإنتفاخ والتلبك المعوي، ذلك إلى جانب أن الشمر يفيد في إرخاء عضلات الأمعاء ويعالج حالات الإمساك، ويزيد من الإحساس بالراحة.

طريقة استخدام الشمر تكون من خلال اللجوء إلى تناول خلاصة النبات، أو استخدام نبات الشمر نفسه من خلال إضافة ملعقة كبيرة من مسحوق بذور الشمر إلى كوب من الماء الساخن وتركهم قليلًا لمدة 10 دقائق، ثم يشرب مغلي الشمر بعد ذلك لتحصل على فائدته.

  • البابونج :

لنبات البابونج تأثير قوي في تخفيف حالات القولون العصبي حيث يقوم البابونج بإرخاء عضلات الأمعاء وطرد الغازات من البطن وتخفيف الإنتفاخ ذلك بالإضافة إلى علاج التلبك المعوي.

طريقة الاستخدام تكون من خلال استعمال الخلاصة، أو استخدام أوراق البابونج الطازجة لعمل شاي البابونج من خلال وضع ملعقة من البابونج وإضافة الماء المغلي عليها .. ويمكنك تحلية هذا المشروب بعسل النحل لمزيد من الفائدة.

عرضنا لكم بالموضوع طرق علاج القولون العصبي بالنباتات الطبية، مع شرحنا للأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا المرض مع الأعراض التي تظهر على المريض بعد الإصابة.

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .