سرطان البروستاتا تشخيصه واسبابه وطرق الوقاية منه

.jpg

 

ماهو سرطان البروستاتا ؟

سرطان البروستاتا هو واحد من أكثر السرطانات الشائعة التي تظهر عند الذكور.

 إن الحصول على نتيجة التشخيص التي تؤكد الإصابة بسرطان غدة البروستات قد يشكل حدثا مثيرا للخوف والقلق، ليس فقط لأنه مرض يهدد الحياة،.. ولكن أيضا..

الامراض

 علاج سرطان البروستاتا يمكن أن تؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض الجانبية، بما في ذلك مشاكل في التحكم بالمثانة و العنانة (الضعف الجنسي/ ضعف الانتصاب عند الرجل – Impotence)، لكن أساليب التشخيص وخيارات العلاج المتاحة في مرض سرطان البروستاتا تحسنت كثيرا جدا في السنوات الأخيرة.

 

ولكن مما يتكون ؟

 

يتكون سرطان البروستاتا ويبقى محصورا، عادة، في حدود غدة البروستات، غدة البروستاتا هذه تشبه، في شكلها، حبة الجوز، وهي المسؤولة عن إنتاج السائل المنوي، الذي يغذي وينقل الخلايا المنوية.

 

 حين لا يكون الضرر الحاصل كبيرا وخطيرا بشكل خاص. وبينما ينمو بعض أشكال سرطان البروستاتا بشكل معتدل ويحتاج إلى الحد الأدنى من العلاج فقط، أو أنه لا يحتاج إلى علاج البروستاتا بالمرة، فإن هنالك أنواعا أخرى منه يمكن أن تكون شرسة وتنتشر بسرعة .

 

إذا تم اكتشاف سرطان البروستات Prostate Cancer في المراحل المبكرة من المرض، عندما يكون لا يزال محصورا في حدود غدة البروستات، فان فرص الحصول على العلاج الذي من شأنه التغلب على مرض سرطان البروستاتا تكون أكبر.

 

أعراض سرطان البروستاتا

 

في مراحله الأولى: لا يكون سرطان البروستاتا مصحوبا، عادة، بأية أعراض جانبية يمكن تمييزها وملاحظتها. وكثيرة جدا هي الحالات التي لا يتم فيها تشخيص سرطان البروستاتا إلا بعد أن يكون الورم السرطاني قد انتشر خارج الغدة.

 

وعند معظم الرجال، يتم الكشف الأول، للمرة الأولى، عن وجود سرطان البروستاتا، غالبا، خلال:

 

  •  فحص روتيني للكشف عن المستضدّ البروستاتي النوعيّ  (PSA – Prostate – specific antigen)

أو

  • الفحص الإصبَعيّ (بالإصبع) للمستقيم  (DRE – Digital Rectal Examination).

 

وعندما تظهر، بالفعل، أعراض أو علامات مبكرة، تتعلق طبيعتها بدرجة تطور الورم السرطاني أو بمدى انتشاره في الأعضاء الأخرى.

 

وقد تشمل الأعراض الأولى لوجود ورم سرطاني في غدة البروستاتا مشاكل في “التبول” ناجمة عن الضغط الذي يشكله الورم السرطاني على المثانة أو على الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة (الإحليل – Urethra).

 

قد يسفر عن سرطان البروستاتا الأكثر تطورا علامات وأعراض، مثل:

  • مشكلات في التبول
  • انخفاض قوة تدفق البول
  • وجود دم في السائل المنوي او في البول
  • عدم الشعور بالراحة في منطقة الحوض
  • ألم بالعظام
  • ضعف الانتصاب
    •  بعض الألم عند التبول
    •  ألم في أسفل الظهر أو أعلى الفخذين أو الوركين
    • فقدان الوزن غير المبرر.
    • الشعور بالتعب والإرهاق.
    •  زيادة الشعور بضيق التنفس عند القيام بأنشطة كان الشخص معتادا على تحملها في السابق.
    • زيادة احتمالية التعرض لكسور العظام.
    • تورم الساقين؛ لانسداد الأنسجة الليمفاوية بسبب سرطان البروستاتا.

 

الاسباب التي تؤدي للاصابة بسرطان البروستاتا

 

· العمر: سرطان البروستات مرض يعتمد على العمر، مما يعني أن احتمال الإصابة به تزداد مع تقدم العمر. فخطر الإصابة بسرطان البروستات بحلول سن الخامسة والسبعين هو ١ من بين كل ٧ رجال.

 

ويزداد هذا الخطر بحلول سن الخامسة والثمانين إلى ١ من بين كل ٥ رجال.

 

· السوابق العائلية: إذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى مصاب بسرطان البروستات فإن احتمال إصابتك به هو أكبر من الرجال الذين ليس لديهم سوابق عائلية كهذه. ويزداد هذا الخطر أيضا إذا كان لديك أكثر من قريب ذكر مصاب بسرطان البروستات

 

. وتزداد المخاطر أيضا عند الرجال الذين تم تشخيص سرطان البروستات لدى أقربائهم في سن مبكر.

 

· الوراثة: الجينات موجودة في كل خلية من الجسم. وهي تتحكم بالطريقة التي تنمو فيها الخلايا في الجسم وتتصرف.كل شخص مجموعة من آلاف الخلايا الموروثة من كلا الوالدين.

 

التغييرات في الجينات قد تزيد من خطر انتقال سرطان البروستاتا من الوالد إلى الطفل. وبالرغم منأنه لا يمكن أن وراثة سرطان البروستات، إلا أنه يمكن وراثة الجينات التي تزيد من خطر الإصابة به.

 

· النظام الغذائي: هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن تناول الكثير من اللحوم المصنّعة أو الأطعمة الغنية بالدهون قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

 

· نمط الحياة: هناك أدلة تظهر بأن البيئة والنمط المعيشي قد يؤثران على خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

 

· العِرق: يُعتبر سرطان البروستاتا أكثر شيوعاً لدى الرجال الذين ينحدرون من أصل إفريقي أو أصل إفريقي-كاريبي مقارنة بالرجال من أصل آسيوي.

 

· السّمنة: تشير بعض الدراسات إلى أنّ السّمنة قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

 

طرق تشخيص سرطان البروستاتا

ثمة أكثر من طريقة واحدة في علاج سرطان البروستاتا. بالنسبة لبعض الرجال، يشكل الدمج بين عدد من العلاجات، مثل الجراحة مع المعالجة الإشعاعية Radiotherapy ، أو..

 

المعالجة الإشعاعية مع المعالجة الهرمونية (العلاج بالهُرمونات)، أفضل الحلول لحالاتهم. اختيار طريقة العلاج الأفضل لرجل معين يتعلق بعدة عوامل.

 

هذه العوامل تشمل: سرعة نمو الورم السرطاني، إلى أي مدى قد انتشر الورم، ما هو عمر الرجل وكم يتوقع أن يعيش، فضلا عن الايجابيات والسلبيات المحتملة التي تصاحب كل علاج. العلاجات الأكثر شيوعا واستخداما لسرطان البروستاتا تشمل ما يلي:

 

1-المعالجات الإشعاعية الخارجية (External beam radiation therapy – EBRT)..

 

في العلاج الإشعاعي الخارجي يتم استخدام الأشعة السينية (أشعة رنتجن x – ray) القوية جدا لتدمير الخلايا السرطانية. هذا النوع من الإشعاع فعال جدا في تدمير الخلايا السرطانية، لكنه قد يهاجم أنسجة سليمة أيضا.

 

المضاعفات والأعراض الجانبية المترتبة عن العلاج الإشعاعي الخارجي تشمل:

 

  • صعوبات في التبول
  • بُراز رخو، تغوّط مُدَمّى (نزف من الشرج – Hematochezia)، شعور بالضيق وعدم الراحة أثناء عمل الأمعاء أو شعور بالحاجة إلى عمل الأمعاء بشكل متواصل ومستمر (الإلحاح الشرجي)
  • أعراض جانبية عند ممارسة النشاط الجنسي

 

 

2- غرس طُعوم نووية (مُشعة – Radioactive)

أصبحت طريقة غَرس الطعوم (طُعم / غِرسة – Implant) النووية (المشعّة) داخل غدة البروستات، خلال السنوات الأخيرة، طريقة علاجية مقبولة وشائعة لمعالجة سرطان البروستاتا.

 

هذه الطعوم المغروسة، والتي تدعى مَعالَجَةٌ كَثَبِيَّة (Brachytherapy – المعالجة الإشعاعية التي تستخدم الأشعة المؤيّنة، حيث يوضع المصدر الإشعاعي على مسافة قصيرة / قريبة من الجسم أو العضو المُعَالَج)، تعطي جرعة إشعاع أعلى بكثير من العلاج الإشعاعي الخارجي، وعلى مدى فترة زمنية أطول.

 

هذه الطريقة العلاجية يتم استخدامها، عادة، في معالجة الرجال الذين يكون الورم السرطاني لديهم صغير، حتى متوسط، الحجم، والذين يكون تدريجهم منخفضا من حيث درجة المرض لديهم.

 

المضاعفات والأعراض الجانبية لغرس الطعوم النووية المشعّة تشمل:

  • صعوبات في التبول
  • أعراض جانبية عند ممارسة النشاط الجنسي
  • أعراض شرجية

 

3- المُعالجات الهرمونية

العلاج الهرموني يهدف إلى منع الجسم من إنتاج هُرمون الذكورة تستوستيرون، الذي يمكن أن يحفـّز إنتاج الخلايا السرطانية.

 

الآثار الجانبية للعلاج الهرموني تشمل:

 

  • تضخم الثديين (Gynecomastia)
    كبت الرغبة الجنسية
    العجز الجنسي
    موجات من الحمّى
    زيادة الوزن
    انخفاض الكتلة العضلية (Muscle mass) وكتلة العظام (Bone mass)

 

الأدوية التي تشكل الهرمونات مركباتها الأساسية يمكن أن تسبب ما يلي:

  • الغثيان
    الإسهال
    التعب
    بعض الأضرار للكبد

 

4- استئصال غدة البروستات:

إزالة غدة البروستات بواسطة العملية الجراحية، والتي تدعى ” استئصال غدة البروستات “، يتم إجراؤها، غالبا، كوسيلة لمعالجة الورم السرطاني الذي لا يزال محصور في داخل غدة البروستات. أثناء العملية، يقوم الجراح باستخدام عدد من التقنيات الخاصة لاستئصال غدة البروستات والعقد اللمفاوية المجاورة لها.

 

هذه العملية الجراحية يمكن أن تؤثر على العضلات ومجموعات الأعصاب التي تتحكم بعملية التبول وعلى القدرات الجنسية.

 

وهنالك طريقتان جراحيتان لاستئصال غدة البروستات هما: الجراحة فوق خط العانة، أسفل البطن، وجراحة العِجان (المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج والمهبل عند الأنثى وبين الشرج والصفن عند الذكر – Perineum).

 

تشمل المضاعفات الجانبية لاستئصال البروستات، بين ما تشمله، العجز الجنسي أيضا.

 

5- جراحة بالمنظار

وذلك لاستئصال غدة البروستات بمساعدة الروبوت (Robot – assisted laparoscopic radical prostatectomy – RALRP).

 

6- فحص الدم

فحص الدم المُعدّ للكشف عن المستضدّ البروستاتي النوعيّ (PSA – Prostate – specific antigen)،

 

يمكن أن يساعد في الكشف عن سرطان البروستاتا في مراحله المبكرة. هذا الفحص يتيح لكثير من الرجال اختيار فترة من التريث والانتظار تحت المراقبة اللصيقة المشددة، باعتبارها واحدة من الطرق العلاجية.

 

7- المعالجة الكيميائية (العلاج الكيماوي – Chemotherapy).

 

8- المعالجة بالتجميد (Cryotherapy).

 

طرق الوقايه من الاصابه بسرطان البروستاتا

 

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتاعن طريق :

 

  • اختر نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضراوات. تتجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون وبدلاً من ذلك ركز على اختيار مجموعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. تحتوي الفاكهة والخضروات على العديد من الفيتامينات والمواد الغذائية التي من شأنها أن تساهم في إنعاش صحتك.

 

لم يثبت حتى الآن إذا ما كان بإمكانك الوقاية من سرطان البروستاتا بشكل قاطع باتباع نظام غذائي أم لا. لكن يمكن لاتباع نظام غذائي صحي مزود بمجموعة متنوعة من الفاكهة والخضروات أن يحسن صحتك العامة.

 

 

  • اختر الأطعمة الصحية بدلاً من المكملات. لم تقترح أي دراسات أن المكملات تلعب دورًا في الحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. بدلاً من ذلك، اختر الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن بحيث يمكنك الحفاظ على مستويات صحية من الفيتامينات في الجسم.

 

مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع. تحسن ممارسة التمارين الرياضية من الصحة العامة، الأمر الذي يساعدك في الحفاظ على وزنك وتحسين مزاجك. توجد بعض الأدلة التي تشير إلى أن الرجال الذين لا يمارسون الرياضة أكثر عرضة لارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي (PSA) في حين قد يقل خطر إصابة الأفراد الذين يمارسون الرياضة بسرطان البروستاتا.

 

جرب ممارسة التمارين الرياضية في معظم أيام الأسبوع. إذا كانت ممارسة التمارين الرياضية أمرًا جديدًا عليك، فابدأ ببطء ثم اعمل على زيادة وقت ممارسة التمارين الرياضية كل يوم.

 

  • حافظ على وزن صحي. إذا كان وزنك الحالي هو الوزن الصحي، فحاول الحفاظ عليه عن طريق ممارسة التمارين معظم أيام الأسبوع. إذا احتجت أن تفقد وزنك، فأضف المزيد من التمارين الرياضية وقلل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يوميًا. اطلب من الطبيب تقديم المساعدة في وضع خطة لفقد الوزن الصحي.

 

  • تحدث إلى الطبيب بشأن ارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. قد يفكر الرجال الذين يعانون من ارتفاع خطر الإصابة بسرطان بروستاتا في تناول الأدوية وغيرها من العلاجات الأخرى لتقليل خطر الإصابة. تقترح بعض الدراسات أن تناول مثبطات ألفا 5 المختزلة، بما في ذلك فيناسترايد (بروبيكيا (Propecia)، وبروسكار (Proscar)) ودوتاستيريد (أفودارت (Avodart)) قد يقلل من الخطر الكلي للإصابة بسرطان البروستاتا. تستخدم هذه الأدوية للتحكم بتضخم غدة البروستاتا وفقدان الشعر في الرجال.

 

قد تحتاج الي قرائة المقالات التالية:

 

امراض البروستاتا عند الشباب

افضل علاج لتضخم البروستاتا

 

ارسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : [email protected]

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .