تعرف على علاج التهاب المثانة بطرق طبيعية

_علاج_التهاب_المثانة_بطرق_طبيعية.jpg

 

على الرغم من أن التهاب المثانة لا يبدو أمرًا خطيرًا للغاية في بداية ظهوره ولكن يجب علاجه وعدم تجاهله نهائيًا، ولذلك سوف نتناول فيما يلي كيفية علاج التهاب المثانة بأفضل الطرق الطبيعية. 

أولا / ما هو التهاب المثانة 

التهاب المثانة عبارة عن عدوى بكتيرية في المسالك البولية أو بشكل أدق هو التهاب في جدار المثانة، وهو أمر شائع جدًا، حيث أن ملايين من الأشخاص يُصابوا به كل عام وعلى الرغم من أنه لا يثير القلق في بدايته ولكن يجب علاجه وعدم تجاهله حتى لا نصل إلى مراحل متقدمة خطيرة من المرض. 

يحدث التهاب المثانة عادة نتيجة إصابة مجرى البول والذي يكون مُعقم وخالى من البكتيريا دائمًا، حيث أن الإصابة تؤدي إلى تثبيت البكتيريا على بطانة المثانة مما يعمل على تهيجها و تعرضها للالتهاب، وعلى الرغم من أن التهاب المثانة يُصيب الجنسين ولكن النساء أكثر عرضة له من الرجال، وقد يرجع سبب ذلك إلى قصر مجرى البول لديهم عن الرجال. 

هناك عدد من الأسباب المؤدية إلى التهاب المثانة وسوف نتناولها ونتحدث عنها فيما بعد ولكن بشكل عام فإن حوالي 80% من التهابات المسالك البولية تحدث نتيجة وجود التهابات وبكتيريا في الأمعاء وصلت إلى المسالك البولية وأدت بدورها إلى ظهور عرض مثل التهاب المثانة. 

والأن ولأن هذا هو ما يهم في الأمر سوف نتحدث عن كيفية علاج التهاب المثانة بأفضل الطرق الطبيعية الممكنة، وسوف نترك الحديث عن الأعراض والأسباب إلى الختام. 

.الامراض

ثانيًا / ما هي طرق علاج التهاب المثانة؟!  

تنقسم طرق العلاج الطبيعية بين الأعشاب التي يُمكن تناولها وبين بعض الخطوات التي يُمكن القيام بها لعلاج التهاب المثانة والتخلص من التهابات المسالك البولية الشائعة، إليكم الأن كافة هذه الطرق : 

1- الكركم 

من المؤكد أنكم قد سبق وسمعتم عن فوائد الكركم المُبهرة، وذلك لأنه يحتوي على عدد من المركبات المضادة للالتهاب والمضادة للبكتيريا أيضًا ويُعد أشهر مركب هو “الكركمين” وقد أثبت الكركم فاعليته أيضًا في التخلص من التهاب المثانة والتقليل من مخاطر عدوى الجهاز البولي، وذلك عن طريق إدخاله في الأطعمة بشكل يومي قدر الإمكان. 

2- تجنب الأطعمة المُهيجة 

عند الحديث عن علاج التهاب المثانة فأول وأهم خطوة هو التخلص من العوامل التي يُمكن أن تؤثر سلبيًا أمام هذا العرض مثل تناول الأطعمة التي تعمل على تهيج والتهاب المثانة مثل “التوابل، المخلل، المشروبات الغازية، الطماطم، البن”. 

3- الوسادات 

من أفضل الطرق الطبيعية هي أن تقوم بوضع وسادة للتدفئة على البطن أو الظهر، أو يُمكن أن تقوم باستخدام قربة دافئة وليست ساخنة لتجنب التهاب الجلد، ووضعها على المعدة على فترات متكررة مع أخذ فترات استراحة أيضًا. 

4- شرب المياه

وهذا أمر شائع ومتعارف عليه ولكن وجب التأكيد عليه أيضًا، حيث أن أفضل الطرق الطبيعية لعلاج التهاب المثانة هو شرب كم كاف من المياه بشكل يومي، حيث أن شرب الماء لا يجب أن يقل عن 8 أكواب يوميًا، كما أن هناك دراسة أجريت على 141 فتاة أثبتت أن تناول كميات منخفضة من المياه وقلة التبول تعمل على حدوث أمراض المسالك البولية المتكررة. 

5- العادات الصحية 

هناك بعض العادات التي يُنصح القيام بها للحد من التعرض لخطر التهاب المثانة والتهابات المسالك البولية، وهي أنك يجب أن تتخلص من البول بشكل دائم وعدم الاحتفاظ به لفترات طويلة، حيث أن هذا يؤدي إلى تراكم البكتيريا والإصابة بالعدوى بشكل كبير. 

6- عصير التوت البري غير المُحلى 

حيث أنه يعمل على منع التصاق البكتيريا بالمسالك البولية مما يؤدي إلى منع العدوى ومنع التعرض لالتهاب المثانة، كما أن هناك دراسة أثبتت أن استهلاك منتجات التوت البري الطبيعي تُقلل من عدوى المسالك البولية وخاصة للنساء المعرضات لعدوى المسالك البولية بشكل مُتكرر. 

7- تجنب الملابس الضيقة 

 البكتيريا تزدهر في البيئات الرطبة، ويُمكن لـ الجينز والملابس الضيقة أن تعمل على حجز الرطوبة في المناطق الحساسة، وهذا بدوره يخلق أرضية خصبة للبكتيريا المهبلية، ولذلك تجنب ارتداء مثل هذه الملابس يعمل بشكل فعال على علاج التهاب المثانة.  

8- خل التفاح 

يعتبر خل التفاح من الأشياء المفيدة لصحة المثانة، حيث أنه يعمل على إزالة السموم والحفاظ على توازن درجة حموضة الجسم، ولذلك يُمكنك الاستعانة به عن طريق ادخاله بشكل بسيط جدًا في الطعام مثل “السلطة”.

تنويه

لا يجب تناوله في حالة وجود أي التهابات في الأمعاء أو تقرحات أو الإكثار منه نهائيًا، وفي حالة وجود أي عرض ما يجب سؤال الطبيب المُعالج أولا.  

وبذلك نكون قدمنا أفضل الطرق الطبيعية الممكنة في مقاومة وعلاج التهاب المثانة، والأن سوف نتعرف سويًا عن ما هي أنواع التهاب المثانة التي يُمكن مواجهتها وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها. 

 

ثالثًا / أنواع التهاب المثانة 

 في بعض الحالات قد يكون التهاب المثانة حاد ومفاجئ وفي بعض الحالات الأخرى يحدث ما يسمى بالتهاب المثانة الخلالي وهو حالة مزمنة طويلة الأمد بشكل أكبر، وسواء كان التهاب المثانة حادًا أو خلالي فهناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهورهم وتختلف الأسباب باختلاف الأنواع، حيث أن كل نوع من أنواع التهاب المثانة يحدث نتيجة سبب ما، ولذلك إليكم الأنواع والأسباب المؤدية لها : 

1- التهاب المثانة البكتيرية 

يحدث هذا النوع عند دخول البكتيريا في مجرى البول أو المثانة مُسببه العدوى، أو نتيجة أن البكتيريا التي تنمو بشكل طبيعي داخل الجسم أصبحت غير متوازنة فأدت إلى حدوث التهاب المثانة أيضًا. 

2- التهاب المثانة الناجم نتيجة بعض العقاقير 

يُمكن أن تتسبب بعض الأدوية في حدوث التهاب المثانة، حيث أن الدواء يخرج من جسم عن طريق مجرى البول، فبالتالي يُمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى تهيج المثانة أثناء خروجها. 

3- التهاب المثانة الإشعاعي 

مع الأسف الشديد العلاج الإشعاعي المستخدم لقتل الخلايا السرطانية، يُمكن أن يُسبب تلف لبعض الخلايا والأنسجة السليمة، ولذلك عند القيام بعلاج إشعاعي لمنطقة الحوض قد يحدث التهاب المثانة. 

4- التهاب المثانة نتيجة جسم غريب 

يُمكن أن تتسبب القسطرة وهي عبارة عن “أنبوب يٌستخدم لتسهيل إخراج البول من المثانة” إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية وتلف الأنسجة في المسالك البولية. 

5- التهاب المثانة الكيميائي 

وهو الذي يحدث نتيجة استخدام بعض المواد الكيميائية التي أدت إلى تهيج المثانة مثل “بخاخات النظافة النسائية”. 

تبقى لنا فقط  بعد ذكر علاج التهاب المثانة بجانب ما هي أنواعها وأسبابها، أن نذكر ما هي الأعراض التي يُمكن أن تدل على وجود التهاب المثانة والتي يجب الانتباه الجيد لها. 

 

رابعًا / أعراض التهاب المثانة

  • الرغبة المُتكررة في التبول 
  • احساس بضغط وامتلاء المثانة 
  • الرغبة في التبول فور إفراغ المثانة
  • ظهور رائحة قوية للبول 
  • تشنج في البطن والظهر
  • تغير لون البول 

ننصح دائما بالخضوع السريع للعلاج عند ملاحظة أي من الأعراض، وذلك ليس لخطورة التهاب المثانة في حد ذاته فكما سبق وذكرنا أنه أمر شائع ووارد الحدوث في البداية وليس هناك داعي للقلق، ولكن الخطورة والقلق الحقيقي تكمن في تجاهل المرض وتطوره حتى نصل إلى مراحل الخطورة، على سبيل المثال إذا وصلت عدوى المثانة إلى الكلى فهذه تعد مشكلة حقيقة ويجب الخضوع لعلاج فوري لها ومن أشهر أعراضها : 

  • غثيان 
  • تقيؤ
  • القشعريرة 
  • ألم حاد في الظهر والجناب 
  • يُمكن أن يظهر دم في البول 

والأن سوف نختم حديثنا عن علاج التهاب المثانة بأفضل النباتات والأعشاب الهام تناولها بشكل مستمر للحفاظ على صحة المثانة والكليتين أيضًا، وهما : 

  • البقدونس 
  • البطيخ 
  • الكرفس 
  • الأناناس 
  • السبانخ 

ارسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .