الدليل الكامل لمرض الزئبق الأحمر

_لمرض_الزئبق_الأحمر.jpg

 

هل سمعت يومًا عن مرض الزئبق الأحمر، الذي قد يؤثر على العديد من أنظمة الجسم المختلفة، وما هي أعراضه، وأسبابه، وكيفية علاجه، سوف نتحدث عن تفاصيل هذا المرض في هذا الموضوع.

ما هو مرض الزئبق الأحمر

عادة ما يحارب الجهاز المناعي الالتهابات والبكتيريا الخطيرة للحفاظ على صحة الجسم، وعندما يهاجم الجهاز المناعي الجسم عندما يخلط بينه وبين شيء غريب يحدث مرض المناعة الذاتية، ويوجد العديد من أمراض المناعة الذاتية مثل الزئبق الأحمر.

وهذا المرض يسمى أيضًا بـ “الذئبة الحمراء” ويعد مرض مزمن قد يكون له مراحل تفاقم في الأعراض التي تتناوب مع فترات الأعراض الخفيفة، ومعظم الأشخاص المصابين به يستطيعون العيش حياة طبيعية مع العلاج.

.الامراض

أنواع مرض الزئبق الأحمر

يوجد عدة أنواع للزئبق الأحمر ومنها..

  1. الذئبة الحمامية الجهازية: الشكل الأكثر خطورة وشيوعًا لـ الزئبق الأحمر، وربما تؤثر على أجزاء عديدة من الجسم مثل القلب والكلى والدم والجلد والدماغ والرئتين.
  2. الجلدي: نوع من مرض الذئبة يؤثر فقط على الجلد ويؤدي لحدوث طفح جلدي، وهذا الطفح قد يكون في أي مكان لكنه في العادة يوجد على العنق والوجه وفروة الرأس.
  3. الذئبة الناتجة عن الأدوية: تحدث للفرد بعد تناوله أنواع عديدة من الأدوية، وعادة ما تختفي بعد التوقف عن تناول الدواء.
  4. الذئبة الوليدية: ربما تصيب حديثي الولادة، وقد تسبب فقر دم أو طفح جلدي أو مشاكل بالكبد، وفي العادة لا تسبب أي ضرر وتختفي الأعراض بعد عدة أشهر.

 اقرأ أيضا علاج الروماتويد بالنباتات الطبية المعدلة

أعراض مرض الزئبق الأحمر

يمكن أن تختلف الأعراض المحتملة لهذا المرض ويمكن أن تتغير بمرور الوقت، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي..

  1. التعب الشديد.
  2. ألم المفاصل.
  3. تورم المفاصل.
  4. الصداع.
  5. طفح جلدي على الخدين والأنف يسمى “طفح الفراشة”.
  6. تساقط الشعر.
  7. فقر الدم.
  8. مشاكل تخثر الدم.
  9. تتحول الأصابع إلى اللون الأبيض أو الأزرق والوخز عند البرودة ، والتي تعرف بظاهرة راينود.

تعتمد الأعراض الأخرى على جزء من الجسم الذي يهاجمه المرض، مثل الجهاز الهضمي أو القلب أو الجلد.

يجب أن تعرف عزيزي القارئ أن أعراض الزئبق الأحمر هي نفس أعراض العديد من الأمراض الأخرى، وهو ما يجعل التشخيص صعبًا، لذلك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض فعليك بمراجعة طبيبك، حيث يمكنه إجراء اختبارات لجمع المعلومات اللازمة لإجراء تشخيص دقيق ويتأكد من إصابتك بهذا المرض.

 تعرف أيضا على اعراض تصلب الشرايين

أسباب مرض الزئبق الأحمر

السبب الدقيق لهذا المرض غير معروف لكن هناك عوامل عديدة مرتبط بالمرض مثل..

1- الوراثة

لا يرتبط المرض بجين معين، ولكن غالبًا ما يكون لدى الأشخاص المصابين بمرض الذئبة أفراد من العائلة يعانون من أمراض المناعة الذاتية الأخرى.

2- البيئة

يمكن أن تشمل المحفزات البيئية ما يلي:

  • الأشعة فوق البنفسجية.
  • بعض الأدوية.
  • الفيروسات.
  • الإجهاد البدني أو العاطفي.
  • الصدمة.
  • الجنس والهرمونات.

والزئبق الأحمر قد يؤثر على النساء أكثر من الرجال، وربما تعاني النساء أيضًا من أعراض أكثر حدة خلال الحمل وفي فترات الحيض،  وقد دفعت كل من هذه الملاحظات بعض المتخصصين الطبيين إلى الاعتقاد بأن هرمون الاستروجين الأنثوي قد يلعب دورًا في التسبب في الإصابة بالمرض.

 

تشخيص مرض الزئبق الأحمر

سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني للتحقق من العلامات والأعراض النموذجية لمرض الذئبة، بما في ذلك:

  • طفح حساسية الشمس، مثل الطفح الجلدي.
  • قرح الأغشية المخاطية، التي قد تحدث في الفم أو الأنف.
  • التهاب المفاصل، وهو تورم أو ألم المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين والركبتين والمعصمين.
  • تساقط الشعر.
  • ترقق الشعر.
  • علامات إصابة القلب أو الرئة، مثل التدليك أو عدم انتظام ضربات القلب.

ولا يوجد اختبار واحد تشخيصي لهذا المرض، ولكن الفحوصات التي يمكن أن تساعد طبيبك على الوصول إلى تشخيص مستنير تشمل:

  • اختبارات الدم، مثل اختبارات الأجسام المضادة و تعداد الدم الكامل.
  • تحليل البول.
  • أشعة سينية على الصدر.

قد يحيلك طبيبك إلى طبيب أمراض الروماتيزم، وهو طبيب متخصص في علاج اضطرابات المفاصل والأنسجة الرخوة وأمراض المناعة الذاتية.

 

مضاعفات مرض الزئبق الأحمر على المدى الطويل

بمرور الوقت يمكن أن يتسبب هذا المرض في إتلاف أو إحداث مضاعفات في الأنظمة في جميع أنحاء الجسم، وقد تشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

جلطات الدم والتهاب الأوعية الدموية أو التهاب الأوعية الدموية.

  • التهاب القلب أو التهاب التامور.
  • نوبة قلبية.
  • سكتة دماغية.
  • تغيرات الذاكرة.
  • التغيرات السلوكية.
  • النوبات.
  • التهاب أنسجة الرئة و بطانة الرئة.
  • التهاب الكلى.
  • انخفاض وظائف الكلى.
  • فشل كلوي.
  • يمكن أن يكون لمرض الذئبة الحمراء آثار سلبية خطيرة على جسمك أثناء الحمل. يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات الحمل وحتى الإجهاض.

يجب التحدث مع طبيبك حول طرق تقليل خطر حدوث مضاعفات.

 

علاج مرض الزئبق الأحمر

يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض، ويمكن أن يختلف العلاج اعتمادًا على شدة الأعراض وأجزاء الجسم المصابة بالزئبق الأحمر، وربما تشمل العلاجات ما يلي..

1- العلاج بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي لها دور فعال في تقليل حدة الأعراض وهي كما يلي..

  • الكركم: مادة الكركمين الفعالة بالكركم لها دور كبير في علاج أمراض الجهاز المناعة وتقلل خسارة البروتين عند الإصابة بالمرض.
  • الزنجبيل: يساعد على تخفيف أعراض الزئبق الأحمر لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة كما أنه يخفف آلام المفاصل والتورم.
  • خل التفاح: ينقص الإصابة بمرض الزئبق الأحمر لأنه ينتج حمض الهيدروكلوريك في الجسم.
  • الريحان: يعالج بعض أعراض الزئبق الأحمر بسبب فوائد مادة الأكسدة.

2- النظام الغذائي وعادات نمط الحياة

قد يوصي طبيبك بتناول أطعمة معينة أو تجنبها وتقليل الضغط لتقليل احتمالية ظهور الأعراض مثل..

  • الثوم والبصل والتوت لأنهما يحتويان على نسبة عالية من فيتامين C والبوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف.
  • أوميجا 3: يساعد على تحسين الأعراض لاحتوائه على آثار مضادة للالتهابات، ويمكن تناوله من خلال بعض الأطعمة مثل “سمك السلمون، سمك الماكريل، سمك التونة”.
  • العسل: من الأطعمة التي لها فوائد متعددة وقيمة غذائية عالية، لأنه يمد الجسم بالطاقة، ويحسن مناعة الجسم، ويعمل على الحد من الإصابة بالعدوى.

3- علاجات أخرى مثل:

  • كريمات الستيرويد للطفح الجلدي
  • قد تحتاج إلى إجراء فحوصات لهشاشة العظام لأن الستيرويدات يمكن أن تضعف عظامك.
  • قد يوصي طبيبك أيضًا بالعناية الوقائية، مثل التحصينات الآمنة للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية وفحوصات القلب.
  • قم بارتداء ملابس واقية ونظارات شمسية وواقي من الشمس عندما تكون في الشمس.
  • احصل على رعاية وقائية للقلب.
  • ابق على اطلاع بالتطعيمات.
  • تجنب التبغ وشرب الكحول.

وفي نهاية موضوعنا الذي تحدثنا فيه عن مرض الزئبق الأحمر، اعلم عزيزي القارئ أن هذا المرض يؤثر بشكل مختلف على المصابين به، وربما تكون العلاجات لها فاعلية أكثر عندما تبدأ الأعراض في الظهور، لذا من المهم أن تحدد موعدًا مع الطبيب إذا ظهرت عليك أي أعراض تقلقك.

ونعلم أنه ربما يكون العيش مع حالة صحية مزمنة أمر صعب، حاول التحدث مع طبيب أو مع مجموعات الدعم في منطقتك، كما يمكن أن يساعدك العمل مع مجموعة الدعم في تقليل التوتر والحفاظ على صحة نفسية إيجابية تستطيع من خلالها إدارة مرضك.

ارسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : [email protected]

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .