إضطرابات الجهاز المناعي وعلاجه طبيعياً

_الجهاز_المناعي_وعلاجه_طبيعياً.jpg

 

إضطرابات الجهاز المناعي هي عبارة عن  خلل يحدث في الجهاز المناعي مما ينتج عنه بعض الأمراض التي تصيب الجسم وتستوجب العلاج والتشخيص الطبي وأن تهتم بهذه الحالة ولا تهملها.

ما هي إضطرابات الجهاز المناعي ؟

حتى الآن مازلت أسباب إضطرابات الجهاز المناعي غير معروفة، وتختلف الأعراض طبقًا باختلاف نوع إضطراب المناعة الذاتية وجزء الجسم المتأثر بهذا الإضطراب.

جدير بالذكر أنه توجد مجموعة من إختبارات الدم والتحاليل التي تقوم بالكشف عن إضطرابات المناعة الذاتية ، حيث يعتمد العلاج على نوع إضطراب المناعة الذاتية نفسه، لكن غالبًا ما يكون العلاج باستخدام خلاصات النباتات الطبية التي تقوم بتثبيط نشاط الجهاز المناعي في الجسم.

.الامراض

كيف تحدث إضطرابات الجهاز المناعي :

يقوم الجهاز المناعي بحماية الجسم والدفاع عنه ضد المؤثرات الخارجية والتي تتمثل في كلاً من “الطفيليات، بعض الخلايا السرطانية، الأعضاء والأنسجة المزروعة” وذلك لإنه يوجد بها جزيئات يستطيع الجهاز المناعي التعرف عليها،  وهذه الجزيئات هي “المستضدات” والتي تحفز استجابة الجسم ، كما توجد هذه المستضدات ببعض الأنسجة .. وعندما يضطرب الجهاز المناعي فيقوم بالتعرف على أنسجة الجسم على أنها أجسام غريبة، لذلك يقوم بإنتاج الأجسام المضادة الذاتية أو الخلايا المناعية التي تهاجم هذه الأنسجة لتعرف بإسم “بردة فعل المناعة الذاتية”.

تقوم ردة فعل المناعة الذاتية بالإصابة بإلتهاب وتضرر الأنسجة، حيث تقوم هذه الآثار بعمل إضطراب المناعة الذاتي، لكن ببعض الحالات يكون إنتاج الأجسام المضادة الذاتية محدود ولا يسبب اضطراب مناعي ذاتي.

وتوجد مجموعة من الإضطرابات التي تحدث في الجهاز المناعي .. والتي تشمل :

  • الإصابة بداء غريفز.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • مرض هاشيموتو.
  • مرض السكري من النوع الأول.
  • الذئبة الحمامية الجهازية.
  • إلتهاب الأوعية الدموية.
  • داء أديسون.
  • متلازمة شوغرن.
  • التصلب الجهازي المترقي.
  • التهاب كبيبات الكلى.
  • بعض حالات العقم.
  • التهاب العضلات.

اقرأ أيضا ما نسبة المناعة الطبيعية في جسم الإنسان

إليك أسباب إضطرابات الجهاز المناعي :

 تتحفز ردة الفعل المناعية الذاتية .. بهذه الطرق :

  • تتبدل طبيعة مادة الجسم العادية عن طريق فيروس أو تناول دواء معين أو حتى نتيجة التعرض لضوء الشمس أو الإشعاعات، حيث قد يتعرف جهاز المناعة على المادة المعدلة على أنها جسم أجنبي.
  • أحيانًا تدخل إلى الجسم مادة أجنبية تشبه مواد الجسم الطبيعية، وبهذه الحالة يهجم الجهاز المناعي على هذه المادة الأجنبية ومادة الجسم المماثلة أيضًا.
  • قد تصاب الخلايا المتحكمة في إنتاج الأجسام المضادة مثل “الخلايا البائية” بخلل وبهذه الحالة تنتج أجسام مضادة غريبة تهاجم بعض خلايا الجسم.
  • يجري تحرير مادة معينة في مجرى الدم الذي يكون تحريرها في العادة مقتصر على منطقة معينة لتكون مخفية عن الجِهاز المَناعي.
  • لا يزال من غير المعروف لماذا تحفز مادة معينة ردة فعل المناعية الذاتية لدى البعض ولا تحفزها عند البعض الآخر، لكن يمكن للعوامل الوراثية أن تؤثر في هذا الصدد .. حيث يوجد لدى البعض جينات تجعلهم أكثر عرضة قليلًا للإصابة باضطرابات المناعة الذاتية مما يسبب اضطرابات المناعة الذاتية عمومًا، وليس مرض مناعة ذاتية معين.
  •  تتحفز الإصابة باضطراب المناعة الذاتية عند الأشخاص المعرضين للإصابة بعدوى فيروسية أو ضَرر نسيجي.
  • يوجد الكثير من اضطرابات المناعة الذاتية لدى المرأة بنسبة أكبر من الرجل.

 

أعراض إضطرابات الجهاز المناعي .. تعرف عليها :

تتنوع إضطرابات الجهاز المناعي مع اختلاف المسبب للإضطراب وأيضًا بحسب منطقة الجسم المتضررة من هذا الإضطراب بالجهاز المناعي لتتنوع الأعراض .. على النحو التالي :

  • تؤثر بعض اضطرابات المناعة الذاتية في أنواع معينة من الأنسجة المنتشرة في جميع أنحاء الجسم مثل “الأوعية الدموية، الغضاريف، الجلد”.
  • كما تؤثر أنواع أخرى من اضطرابات المناعة الذاتية بعضو معين في الجسم، حيث يمكن أن يُصاب أي عضو في الجسم بمرض المناعة الذاتية مثل كلاً من “الكلى، الرئة، القلب، الدماغ”.
  • يمكن للالتهاب وضرر الأنسجة الناتج عن الإضطرابات الحادث في الجهاز المناعي  أن يؤدي إلى هذه الأعراض ” الألم، تشوه المفاصل، الضعف، اليرقان، الإحساس بالحكة، صعوبة التنفّس، تراكم السوائل في الجسم أو الوذمة، التعرض للهذيان، وحتى الموت لا قدر الله”.
  • كما تنتج بعض الأعراض الأخرى عن إضطرابات الجهاز المناعي .. مثل :
  1. الإحساس ببرودة اليدين.
  2. التعرض لنوبات الإسهال أو الإمساك. 
  3. جفاف العين. 
  4. التعرض بالتعب والإرهاق.
  5. الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل بسيط. 
  6. آلام الرأس والصداع. 
  7. ظهور الطفح الجلدي. 
  8. وجود ألم في المفاصل. 
  9. فقد الشعر على شكل رقع. 
  10. الإصابة بالعدوى المتكررة. 
  11. التعرض لحساسية للشمس. 
  12. الخدران أو الوخز في اليدين والقدمين. 
  13. صعوبة البلع. 
  14. تغير الوزن. 
  15. اليرقان وهو اصفرار الجلد والعين.

“ملحوظة” قد توجد الأجسام المضادة ببعض الأحيان لدى الأشخاص الذين لا يعانون من اضطراب مناعة ذاتية، وبهذه الحالة يوصي الطبيب مريضه بعمل مجموعة من الاختبارات والكشف عن كل الأعراض وذلك لتحديد ما إذا كان المريض مصاب باضطراب مناعة ذاتية أم لا.

 

علاج إضطرابات الجهاز المناعي بالنباتات الطبية :

يمكن علاج الإضطرابات التي تحدث في الجهاز المناعي باللجوء إلى دعم الطبيعة واستخدام النباتات الطبية في هذا الصدد .. ومن هذه النباتات ما يلي :

  • عشبة الاخنيسيا :

يعزز نبات الاخنيسيا كفاءة الجهاز المناعي في الجسم حيث أن له بعض التأثيرات المناعية الجيدة التي تحدث بسبب تضمن الاخنيسيا على “الألكلاميد” الذي يقوم بتحفيز مستقبلات “الكانبينويد”، ولكن جدير بالذكر أن تأثير “الألكلاميد” يتراوح بين تحفيز أو تثبيط الخلايا الإبتلاعية.

كما تفيد الاخنيسيا في زيادة الاجسام المضادة Igg ” ” في الدم و هذا يساعد في علاج الحالات الحادة، أيضًا وفي حالة تناول خلاصة الاخناسيا  فإن “الألكلاميد” يفعل مستقبلات CB2″  ” ومستقبلات “الكانبينويد” على الخلايا المناعية في الجهاز العصبي.

“ملحوظة” لا توجد آثار جانبية لاستخدام الاخنسيا باستثناء بعض الحساسية المتعلقة بالدواء.

تعرف أيضا على أبرز أعشاب لتقوية المناعة

  • الزنجبيل :

يدعم نبات الزنجبيل كفاءة جهاز المناعة في الجسم، حيث تعالج “خلاصة نبات الزنجبيل” الإضطرابات التي تحدث في الجهاز المناعي، والخلاصة تحتوي على تركيز مواد النبات الفعالة والتي تدعم الجسم في هذا الصدد بفضل خصائصها الفريدة.

  • نبات الجنسنج :

الجنسنج من أهم النباتات الداعمة لجهاز المناعة حيث يقوم بتحفيزه ودعم وظائفه أيضًا بطريقة طبيعية آمنة، مما يقي من حدوث الإضطرابات في الجهاز المناعي.

  • الثوم :

يدعم الثوم من جهاز المناعة، وهو من النباتات المفيدة في العلاج بمستخلصات النباتات الطبية لما له من تركيبة مميزة تفيد مناعة الجسم حيث إنه يحتوي على مضادات للميكروبات لتحمي جهاز المناعة وتنشطه.

  • بذور دوار الشمس :

أما بذور دوار الشمس فتفيد الإضطرابات المناعية وذلك لأنها تتضمن في تركيبتها على مضادات الأكسدة الطبيعية المتمثلة في “فيتامين هـ” والذي يحتاجه جهاز المناعة ليؤدي وظائفه بكفاءة، ويمنع إضطرابه أيضًا.

  • الكركم :

الكركم من أهم النباتات المستخدمة في مجال العلاج بخلاصات النباتات الطبية وذلك بفضل مادته الفعالة “الكركمين” وهي المادة الفعّالة في الكركم، والتي تقوم بدعم المناعة حيث إنها تعزز دفاعات الجسم ضد للعدوى، كما أنها تدعم سلامة الخلايا بشكل عام.

  • الشاي الأخضر :

تفيد أوراق الشاي الأخضر في دعم كفاءة الجهاز المناعي إن أوراقه تحتوي في تركيبتها على مضادات الأكسدة الطبيعية المتمثلة في ” الفلافونويد” التي تزيد من مناعة الجسم وتضاعفها، وتقي من إضطراباتها.

وضحنا لكم من خلال الموضوع إضطرابات الجهاز المناعي وكيف تحدث مع أسباب هذا المرض والأعراض التي تنتج عنه، بالإضافة إلى كيفية العلاج باستخدام النباتات الطبية.

أرسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : [email protected]

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .