أسباب وأعراض قصور القلب وعلاجه

_القلب.jpg

أعراض قصور القلب تشمل الاستسقاء بمنطقة الساق والكاحل أو ظهور الوذمة بهم نتيجة تجمع السوائل في هذه المنطقة، ولكن لتميز إذا كان هذا العرض من ضمن أعراض قصور القلب أم لا .. عليك بالفحص الطبي.

ما هو قصور القلب ؟

قبل أن نتحدث عن أعراض قصور القلب أو أسباب هذا المرض يجب أن نقوم الأول بتعريف ما هو قصور القلب .. ويمكننا أن نقول أن قصور القلب أو كما يُعرف “بقصور القلب الإحتقاني، فشل القلب الإحتقاني”  في حالة أن تعجز عضلة القلب على ضخ الدم بمعدلاته الطبيعية إلى جميع أجهزة وأعضاء الجسم في بعض الحالات المرضية مثل “مرض الشريان التاجي، أو إرتفاع ضغط الدم” وهي التي تزيد من إضعاف القلب تدريجيًا لتتأثر بذلك فعالية ضخ القلب للدم ولكنه بالطبع لن يتوقف عن النبض أبدًا، ولكن يمكن بالعلاج تقليل بعض أعراض قصور القلب وتخفيفها ولكن ليس علاج الحالة بالكامل وإعادة القلب إلى سابق عهده لذلك يعتبر قصور القلب من الأمراض الخطيرة.

جدير بالذكر أن كل أعضاء وأجهزة الجسم تحتاج إلى الدم المحمل بالأكسجين للقيام بوظائف الجسم الحيوية، وعندما يعجز القلب على ذلك فإنه يفشل أو يقصر في أداء وظائفه لذلك إشتهر هذا المرض بإسم “قصور القلب”.

كما صنف الأطباء مرض  قصور القلب بإختلاف مكان الفشل الذي يحدث بالقلب حيث تنقسم أنواعه إلى “قصور القلب الأيسر، قصور القلب الأيمن، قصور القلب الحاد، قصور القلب الإقبالي والإدباري”.

.الامراض

تعرف على أعراض قصور القلب :

 

أما عن أعراض قصور القلب فهي قد تختلف نسبيًا بين الأشخاص حيث قد تظهر بشكل مفاجيء لدى البعض  أو ربما أيضًا قد تظهر بشكل تدريجي في مدة أسابيع أو شهور لدى البعض الآخر .. وتشمل الأعراض كل ما يلي :

  1. يعتبر ضيق التنفس من أهم أعراض قصور القلب، وقد يحدث هذا الضيق في التنفس خلال وضع الاستلقاء الأفقي أو عند بذل أي نوع من المجهود.
  2. الإعياء والضعف مع الإحساس بالتعب العام.
  3. إصابة كلاً من ” الساق، القدم، الكاحل” بالاستسقاء والذي يظهر على شكل انتفاخات بهذه الأماكن نتيجة لتجمع السوائل بهم.
  4. السعال الدائم وزيادة شدته بشكل خاص قبل النوم.
  5. التعرض لإنتفاخات البطن وعدم الراحة بها.
  6. إصدار صوت يشبه الصفير خلال النوم.
  7. فقد الشهية والإقبال على تناول الطعام.
  8. الإصابة بإضطرابات الوزن من فقدانه أو حتى زيادته بصورة ملحوظة.
  9. الإحساس بالدوخة والدوار.
  10. يمكن الإصابة بالإغماء في بعض الحالات.
  11. الحاجة الملحة إلى التبول خاصة في المساء “التبول الليلي”.
  12. الشعور بنوبات الغثيان.
  13. التشتت وصعوبة التركيز.
  14. إنقطاع النفس بشكل مفاجيء مع السعال بمخاط غير طبيعي.
  15. إضطراب ضربات القلب وزيادة سرعتها.
  16. الدخول في نوبات اكتئاب وقلق وتوتر.

 

عند إهمال علاج الأعراض قد تظهر المضاعفات وهي الخطوة التالية لهذا المرض .. وتشمل هذه المضاعفات ما يلي :

مضاعفات أعراض قصور القلب :

  • فشل الكلى نتيجة إنخفاض الدم المتدفق للكلى من القلب.
  • التعرض لمشاكل بصمامات القلب نتيجة تضخم القلب أو بإرتفاع الضغط داخل القلب.
  • إضطراب ضربات القلب بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بتلف الكبد بسبب تراكم السوائل التي تزيد الضغط على الكبد، مما قد يسبب ندب تؤثر على أداء الكبد لوظائفه.

 

إليك أسباب قصور القلب :

 

تتعدد أسباب الإصابة بقصور القلب .. لتشمل هذه الأعراض :

  • مرض الشريان التاجي وذلك لأن الشرايين التاجية تزود عضلة القلب بالدم وفي حالة إنسداد هذه الشرايين لا يصل للقلب الدم فيحدث القصور.
  • النوبة القلبية نتيجة لانسداد الشرايين التاجية بسبب ندبات أنسجة القلب مما يضعف المضخة القلبية.
  • إعتلال عضلة القلب نتيجة تلفها.
  • التهاب عضلة القلب نتيجة إصابتها بالعدوى الفيروسية.
  • حالات إجهاد القلب والتي تحدث في “مرض الصمام، إرتفاع ضغط الدم، مرض السكري، أمراض الكلى، نتيجة عيوب القلب الخلقية”.
  • الإصابة بأمراض القلب الحادة والمزمنة مثل “التهاب شغاف القلب، التهاب عضلة القلب.
  • ضغط الدم المرتفع في الدم حيث يجبر القلب على بذل مجهود زائد لتأدية وظائفه مما يضر عضلة القلب حتى يحدث هذا القصور بها.
  • إضطراب إفرازات الغدة الدرقية أو فرط نشاطها.
  • خلل بتركيز أملاح الدم.
  • أمراض الدم مثل فقر الدم الحاد.
  • نتيجة بعض العوامل الوراثية والجينات التي تلعب دور مهم في قصور القلب.
  • زيادة حجم عضلة القلب.
  • إتباع نظام غذائي فقير وسيء.
  • كنتيجة لبعض الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو عند تفاعلها مع بعض.
  • إدمان التدخين بكل أنواعه وشرب المشروبات الكحولية.
  • السمنة المفرطة وزيادة الوزن المبالغ فيه.
  • زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • إرتفاع مستوى الكوليسترول الضار بالجسم.
  • تناول بعض المخدرات مثل “الكوكايين” أو عند التعرض لبعض السموم أو حتى بحالة العلاج الكيميائي لدى مرضى السرطان.
  • الإصابة بفيروس عوز المناعة البشري وأيضًا الداء النشواني وداء ترسب الأصبغة الدموية.
  • وجود حالات التفاعل التحسسي وجلطات الرئة.
  • اضطراب النظم القلبي والذي يزيد عدد ضربات القلب وزيادة الجهد على القلب نفسه أو يتسبب في بطء ضربات القلب مما يسبب قصوره.

 

كيفية تشخيص مرض قصور القلب :

يكون تشخيص أعراض قصور القلب بالطبع مع الطبيب الذي يقوم بهذه الخطوات لفحص المرض .. والتي تشمل :

  1. يعرف الطبيب من المريض الأعراض التي يشتكي منها.
  2. سؤال المريض تاريخه الطبي وعن تاريخ العائلة.
  3. التحقق من وجود عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض والتي تشمل ” ارتفاع ضغط الدم، السمنة المفرطة، وجود مرض السكري، أمراض الشريان التاجي”.
  4. يقوم الطبيب بالفحص السريري للمريض للتأكد من وجود بعض أعراض المرض الآخرى مثل “الوذمة بالأرجل، أو استسقاء البطن”.
  5. السماع جيداً لضربات قلب المريض لمعرفة إذا كانت منظمة أو مضطربة.
  6. يطلب الطبيب بعض الفحوصات التي تتمثل في “تخطيط كهربائية القلب” وأيضًا “تحاليل الدم” وذلك لمعرفة أداء وظائف “الغدة الدرقية، الكلى، الكبد” وأيضًا فحص مستوى “الببتيد الدماغي” المدر للصوديوم.
  7. تخطيط صدى القلب وفحص الجزء المقذوف للقلب.
  8. اختبار جهد القلب.
  9. التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير الطبقي المحوري لفحص أي مشاكل في القلب.
  10. تصوير الأوعية التاجية.
  11. أخذ خزعة من عضلة القلب.

 

علاج أعراض قصور القلب بالنباتات الطبية :

كما وضحنا كثيراً أنه يوجد نوع علاج آخر بدلاً من الأدوية لكثير من الأمراض، سنوضح لك أيضًا في هذا الموضوع طريقة العلاج بخلاصة النباتات الطبية في علاج هذا المرض وتخفيف حدة هذه الأعراض بطريقة طبيعية آمن .. ومن ضمن هذه النباتات الطبية ما يلي :

  • وصفة قشر الرمان وعسل النحل :

يمكن الاستعانة بفوائد عسل النحل الطبيعي الذي منحنا الله إياه بالإضافة إلى ما يقدمه قشر الرمان من فوائد لعضلة القلب من خلال هذه الوصفة، والتي يمكنك أن تحضرها .. بالطريقة التالية :

أضيف إلى كوب ماء ساخن كلاً .. من هذه المكونات :

  1. نصف ملعقة صغيرة من قشر الرمان المجفف والمطحون ناعما.
  2. ملعقة صغيرة من عسل النحل.
  3. كمية قليلة من غذاء ملكات النحل.
  4. ثلاث قطرات من العنبر.

الآن إخلط كل المكونات جيدًا مع بعض وإتركها حتى تبرد قليلاً ثم تناولها لتحصل على أفضل النتائج.

  • الاستعانة بالأعشاب الطبيعية :

يمكن الاستعانة بالأعشاب الطبيعية في علاج المرض واللجوء إلى دعم الطبيعة في الشفاء ومن هذه النباتات ” الميرمية، الزعتر، بذر الكتان، إكليل الجبل” لإنها تحتوي على مضادات أكسدة طبيعية تدعم عضلة القلب كما يمكنك أن تستخدمها .. بالطريقة التالية :

يمكنك مضغ هذه الأعشاب ببساطة أو حتى يمكن إضافتها للأكل كتوابل ماعدا الميرمية” أو أن تضيفها إلى الماء المغلي وتشربها مباشرةً مثل الشاي.

 

تناولنا معًا في هذا الموضوع شرح قصور القلب وأعراضه مع تفسير أسباب الإصابة بهذا المرض لتتجنبه، ذلك بالإضافة إلى توضيح كيفية علاج أعراضه بالنباتات الطبية.

أرسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .