تعرف على أعراض وعلاج حصوات المرارة

_أعراض_وعلاج_حصوات_المرارة.jpg

 

حصوات المرارة قطع من مادة صلبة تتشكل في المرارة ذلك العضو الصغير الذي يتواجد أسفل الكبد، ويتراوح حجمها من حبة الرمل إلى كرة الغولف، وهو ما قد يسبب الألم ويستدعي علاج حصوات المرارة على الفور.

ما هي حصوات المرارة؟

قبل أن نبدأ جولتنا في الحديث عن علاج حصوات المرارة، نريد أن نلقى نظرة عن المرارة فهي عضو صغير أسفل الكبد يوجد في الجزء العلوي الأيمن من البطن، كما أنها تخزن الصفراء التي تساعد على الهضم، وتتكون معظم حصوات المرارة عندما يكون هناك الكثير من الكوليسترول في الصفراء.

.الامراض

أسباب تكوين حصوات المرارة

وفقًا لمنشورات هارفارد الصحية تتكون أغلب حصوات المرارة من الكوليسترول، أو من أملاح الكالسيوم والبيليروبين، كما يلي..

  • الكثير من الكوليسترول في الصفراء

يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الكوليسترول في الصفراء إلى حصوات الكوليسترول الصفراء، وهذه الحصوات الصلبة قد تتطور.

  • الكثير من البيليروبين في الصفراء

البيليروبين هو مادة كيميائية تنتج عندما يدمر الكبد خلايا الدم الحمراء القديمة، وتتسبب بعض الحالات مثل تلف الكبد وبعض اضطرابات الدم  في إنتاج الكبد للبيليروبين أكثر مما ينبغي.

وتتكون حصوات المرارة الصباغية عندما لا تستطيع المرارة تحطيم البيليروبين الزائدة، وهذه الأحجار الصلبة غالبًا ما تكون بنية داكنة أو سوداء.

  • تركيز الصفراء بسبب المرارة الكاملة

يحتاج المرارة إلى إفراغ الصفراء لتكون صحية وتعمل بشكل صحيح، وإذا فشلت في إفراغ محتواه، تصبح الصفراء مركزة بشكل مفرط ، مما يتسبب في تكوين الحصوات.

 

أعراض حصوات المرارة

عند ظهور الأعراض يجب علاج حصوات المرارة، فهي قد تؤدي إلى ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وقد تبدأ في الشعور بألم في المرارة من وقت لآخر عندما تتناول أطعمة غنية بالدهون مثل الأطعمة المقلية، وعادة لا يستمر الألم لأكثر من بضع ساعات.

وربما يواجه الشخص أيضًا أعراض أخرى مثل..

  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • البول الداكن.
  • براز بلون الطين.
  • آلام في المعدة.
  • التجشؤ.
  • إسهال.
  • عسر الهضم.
  • تُعرف هذه الأعراض أيضًا بـ المغص المراري.

وفي بعض الأحيان قد تحدث حصوات المرارة دون أن تسبب أي أعراض، حيث لا تسبب الألم، ووفقًا للكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، لدى حوالي 80٪ من الناس “حصوات المرارة الصامتة”، وهذا يعني أنهم لا يعانون من الألم أو الأعراض، وفي هذه الحالات يجب أن يكشف طبيبك عن حصوات المرارة حتى يتم علاج حصوات المرارة.

 

مضاعفات حصوات المرارة والمخاطر طويلة المدى

إذا لم يتم علاج حصوات المرارة فسوف يتم حدوث مضاعفات خطيرة قد تحدث على المدى الطويل مثل:

  • التهاب المرارة الحاد

عندما تسد حصوات المرارة القناة التي تنتقل فيها الصفراء من المرارة، يمكن أن تسبب التهابًا و عدوى في المرارة، ويُعرف هذا بالتهاب المرارة الحاد، وتعد من الحالات الطبية الطارئة.

وخطر الإصابة بالتهاب المرارة الحاد من حصوات المرارة يؤدي لحدوث بعض الأعراض مثل..

  • ألم شديد في الجزء العلوي من المعدة أو منتصف الظهر الأيمن.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • فقدان الشهية.
  • استفراغ وغثيان. 

يجب أن تزور الطبيب على الفور لعلاج حصوات المرارة في حال استمرار هذه الأعراض لأكثر من ساعة إلى ساعتين أو إذا كنت تعاني من الحمى.

  • قد تسبب حصوات المرارة مضاعفات أخرى مثل:

  • اليرقان ، لون مصفر على جلدك أو عينيك.
  • التهاب المرارة ، عدوى المرارة
  • التهاب الأقنية الصفراوية ، وهو التهاب القناة الصفراوية.
  • الإنتان ، عدوى الدم.
  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان المرارة.

 

عوامل خطر حصوات المرارة

ترتبط العديد من عوامل خطر الإصابة بحصوات المرارة بالنظام الغذائي، في حين أن بعض العوامل التي لا يمكن السيطرة عليها مثل العمر والعرق والجنس وتاريخ العائلة، وهي العوامل التي لا يمكن تغييرها.

 

تشخيص حصوات المرارة

سوف يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني قبل علاج حصوات المرارة يتضمن فحص عينيك وجلدك لمعرفة التغيرات المرئية في اللون، وقد تكون الصبغة المصفرة علامة على اليرقان نتيجة وجود الكثير من البيليروبين في جسمك.

وقد يشمل الفحص استخدام اختبارات تشخيصية تساعد طبيبك على الرؤية داخل جسمك، وتشمل هذه الاختبارات:

  • الموجات فوق الصوتية: تنتج الموجات فوق الصوتية صورًا لبطنك، إنها طريقة التصوير المفضلة للتأكد من أنك مصاب بمرض حصى المرارة، و يمكن أن يظهر أيضًا تشوهات مرتبطة بالتهاب المرارة الحاد.
  • تصوير مقطعي محوسب للبطن: يلتقط اختبار التصوير هذا صورًا للكبد ومنطقة البطن.
  • فحص المرارة المشعة بـ النويدات المرارية: يستغرق هذا الفحص المهم حوالي ساعة واحدة حتى يكتمل، ويقوم الأخصائي بحقن مادة مشعة في عروقك، وتنتقل عبر الدم إلى الكبد والمرارة.
  • اختبارات الدم: قد يطلب طبيبك اختبارات الدم التي تقيس كمية البيليروبين في الدم، وتساعد الاختبارات أيضًا في تحديد مدى كفاءة عمل الكبد.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتراجع بالمنظار: هو إجراء يستخدم كاميرا والأشعة السينية للنظر في مشاكل القنوات الصفراوية والبنكرياس، ويساعد طبيبك في البحث عن حصوات المرارة العالقة في القناة الصفراوية.

 

علاج حصوات المرارة

في معظم الأحيان لن تحتاج إلى علاج حصوات المرارة إذا لم تسبب لك الألم، وفي بعض الأحيان يمكنك تمرير حصوات المرارة دون أن تلاحظ ذلك، أما إذا كنت تتألم فمن المرجح أن تلجأ لهذه العلاجات..

1- العلاج بالأعشاب

  • النعناع: بجانب ميزته كمهدئ للألم يقوم بتفتيت حصى المرارة لاحتوائه على مركب “تربين”.
  • بذر القطونة: مصدر جيد للألياف وتساعد على إذابة الكوليسترول الذي يكون حصى المرارة.

2- العلاجات المنزلية

إذا كنت تعاني من حصوات المرارة ولا توجد أعراض، يمكنك إجراء تغييرات معينة في نمط الحياة مثل..

  • تتضمن بعض المكملات الغذائية التي يمكنك تناولها فيتامين ج والحديد والليسيثين، حيث وجدت إحدى الدراسات أن فيتامين ج والليسيثين يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة.
  • ينصح بعض الأشخاص بالصيام ثم تناول زيت الزيتون وعصير الليمون للمساعدة في تمرير حصوات المرارة.

3- الجراحة

قد يحتاج طبيبك لإجراء إزالة المرارة بالمنظار، وهذه جراحة شائعة تتطلب تخديرًا عامًا، وعادة ما يقوم الجراح بعمل 3 أو 4 شقوق في بطنك، ثم يقوم بعد ذلك بإدخال جهاز صغير ومضاء في إحدى الشقوق وإزالة المرارة بعناية.

 

نصائح لتقليل خطر الإصابة بحصوات المرارة 

لكي تقلل خطر الإصابة بحصوات المرارة يمكنك أن تجرب هذه النصائح..

  • قلل من تناول الدهون واختر الأطعمة قليلة الدهون كلما أمكن ذلك، وتجنب الأطعمة عالية الدهون والأطعمة المقلية.
  • أضف الألياف إلى نظامك الغذائي لجعل حركات الأمعاء أكثر صلابة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات المعروفة بأنها تسبب الإسهال، بما في ذلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين ومنتجات الألبان الغنية بالدهون والأطعمة المليئة بالسكر.
  • تناول عدة وجبات صغيرة يوميًا، فمن السهل على الجسم هضم الوجبات الصغيرة.
  • اشرب كمية كافية من الماء، حوالي 6 إلى 8 أكواب في اليوم.
  • إذا كنت تخطط لفقدان الوزن فقم بذلك ببطء، فقد يزيد فقدان الوزن السريع من خطر الإصابة بحصوات المرارة والمشاكل الصحية الأخرى.

في نهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن “علاج حصوات المرارة” يجب أن ننوه عزيزي القارئ إلى أن حصوات المرارة إذا لم تسبب أي أعراض فهي لن تحتاج لعلاج، ومع ذلك يجب أن تجري تغييرات في نمط الحياة لكي تمنعها من النمو وكي لا تؤدي لمشاكل صحية وخيمة.

أرسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : consultations@ahmedabuelnasr.com

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .