النباتات الطبية وإحصائيات منظمة الصحة العالمية

-الطبية.jpg

استخدام النباتات الطبية في العلاج علم واسع حيث إن هذه النباتات تساعد في شفاء معظم الأمراض والتخفيف من أعراضها بشكل طبيعي آمن بعيداً عن كيماويات الأدوية.

ماهي النباتات الطبية ؟

علم العلاج باستخدام النباتات الطبية مُتبع منذ القدم حيث برع فيه الصينيون والعرب في العصور الإسلامية وسخروا الأعشاب لعلاج جميع الأمراض وأيضًا لتجميل المرأة كما إحتفظ العرب بمخطوطات توضح أنواع هذه النباتات وطرق استخدامها ومن أشهرهم “تذكرة داود الأنطاكي” التي تعتبر حتى الآن أهم مرجع موثق لهذا العلم، لينتقل الآن علم العودة إلى الطبيعة في الشفاء إلى دول الغرب المُتقدم الذين إجتهدوا في تطويره والعمل بمواده الفعالة ومستخلصات النباتات الطبية بدلاً من الأدوية والعقاقير المحتوية على المواد الكيميائية.الاعشاب

كما يجب ذكر أن هناك طرق متعددة للحصول على هذه المواد الفعالة من النباتات لعلاج جميع الأمراض بدءأً من استخدام منقوع أو مغلي النبات الكامل أو أوراقه فقط أو مسحوقه إلى استخلاص المواد الفعالة منه واستخدامها في صور تراكيب ومكملات غذائية من الصيدليات.

لكن وجب التنبيه أنه برغم أهمية هذه النباتات الطبية وآثارها في العلاج أو الوقاية من أمراض كثيرة إلا إنه لا يجب تناولها إلا تحت إشراف المتخصصين في هذا العلم منعاً للآثار الضارة أو التضاد مع مرض معين في حالة الإصابة به أو أدوية معينة.

 

تعرف على إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن النباتات الطبية :

النباتات-الطبية-وإحصائيات-منظمة-الصحة-العالمية

إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن النباتات الطبية وطبقاً لما تم نشره على موقع المنظمة الرسمي بنسب الشعوب التي تستخدم النباتات الطبية في طريقة العلاج طبيعياً بدلاً من العلاج بالأدوية والعقاقير التي تسبب الآثار الجانبية الضارة بموادها الكيميائية .. حيث قدرت منظمة الصحة العالمية نسبة هذه الشعوب بالأتي:

 

  • 75% من الشعب الأوروبي.
  • 77% من الشعب الألماني.
  • 90% من الشعب الياباني.
  • 95% من الشعب الصيني.
  • 75 % من الشعب الأمريكي.
  • 64% من أطباء الشعب الأمريكي يُرجحون العلاج بالنباتات الطبية في حالتهم إصابتهم بالأمراض بدلاً من الأدوية.

 

بينما لا يتعدى شعب الوطن العربي نسبة النصف في المائة باستخدام النباتات الطبية بطريقة العلاج ذلك لأنه في دول الغرب مثل “أمريكا،اليابان، الصين، أستراليا أو القارة الأوروبية عموماً” يعتبر منهج العلاج باستخدام النباتات الطبية هو علم مُنظم وتقنين العمل بالنباتات الطبية هو مايتم الدعوة إلى نشره في دول العالم العربي بالإجمال الآن.

يعتبر علم العلاج بالنباتات الطبية إحدى العلوم الحديثة التي إنتفعنا في العمل بالتراث لتطوير هذا العلم والذي يعتبر العبور إلى المستقبل والتقدم وليس العودة إلى الماضي، والدليل على ذلك أنه هناك 2 مليون مواطن أمريكي يخضعون إلى العلاج بسم النحل أو منتجات النحل عموماً.

حيث يوجد أكثر من مائة ألف نبات طبي حالياً يخضعون إلى الأبحاث العلمية والطبية، ولكن الفرق بين دول العالم المتقدم والوطن العربي أن هناك استخدام علم النباتات الطبية مُنظم لذلك ندعو أن يقوم الخبراء فقط على هذا العلاج ولا يستخدمه أي شخص أو يكون ببساطة لا يكون “مهنة من لا مهنةً له” لإنه علم ويجب أن تكون الدلائل مُعتمدة على العلم فقط “لأن العلم بالعلم والحُجة بالحُجة”.

أخيراً يجب عمل قانون مُلزم أنه لا يعمل في النباتات الطبية إلا كل من يحمل شهادة فقط في هذا العلم تؤهله إلى ذلك منعاً للأضرار التي قد تحدث بسبب عدم الدراية أو الخبرة وأيضًا حتى نصل بنسبة المنتفعين بالنباتات الطبية إلى 40% من العرب مقارنةً بدول الغرب.

قدمنا في الموضوع إحصائيات منظمة الصحة العالمية عن النباتات الطبية في العالم الغربي، إذا أردت معرفة استخدام النباتات الطبية للصحة تابع قسم الأعشاب بالموقع.

 

قد تحتاج الي قرائة المقالات التالية:

 

بالفيديو تعرف على النباتات الطبية وفوائدها المذهلة

خطورة الجهل فى إستخدام النباتات الطبية

ارسل استشارتك.. على الرابط التالي لدعم كامل تحت إشراف الفريق الطبي للدكتور احمد ابو النصر.

ارسل استشارتك الان

المراجع :


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



موقع الدكتور احمد ابو النصر

يسعدنى تلقي طلباتكم و استشارتكم في جميع طرق التواصل المتواجدة في موقعي لتقديم خدمة مثالية وسريعة من أجل صحة آمنة لكم

جميع الحقوق محفوظة © لموقع الدكتور احمد ابو النصر 2018-2019
المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها أستشارة طبية او توصية علاجية


اعلي الصفحة


إتصل بنا

Phone : 00201281110113

Email : [email protected]

Address :

9 شارع عمان متفرع من شارع محي الدين ابو العز العيادة بجوار مسجد ابو بكر الصديق .